مشادة كلامية بين حكومة اوسلو والسفير الاميركي

مشادة كلامية بين حكومة اوسلو والسفير الاميركي

ردت الحكومة النرويجية بعنف اليوم على السفير الاميركي في اوسلو، جون دويل اونغ الذي كان قد حذر اوسلو امس الاربعاء من ان العلاقات الاميركية النرويجية لن تبقى على حالها ما لم تدعم النرويج واشنطن في الملف العراقي.

ورفض رئيس الوزراء النرويجي، كيل ماني بونديفيك انتقادات السفير الاميركي مذكرا بان النرويج العضو في حلف شمال الاطلسي التزمت الى حد كبير في مكافحة الارهاب .

من جهته رد وزير الخارجية النرويجي، يان بترسن قائلا ان النرويج لن تدفع الى تغيير رأيها حتى اذا ترك ذلك اثر سلبي على العلاقات بين البلدين. واكد ان النرويج التي تتبنى اي قرار يتخذه مجلس الامن الدولي لا تدعم الخيار العسكري الاميركي ولا المعارضة الحازمة التي تبديها موسكو وباريس لهذا الخيار.