مقتل خبير روسي بارز في شؤون العالم الإسلامي

مقتل خبير روسي بارز في شؤون العالم الإسلامي

ونقلت المصادر عن الشرطة الروسية ان الخبير الروسي ( 83 عاما) عثر عليه فاقدا للوعى ومصابا بجروح خطيرة في الرأس قبل أن يفارق الحياة في المستشفى.

ونقلت محطة "إن.تي.في" إن منفذ أو منفذي عملية القتل يبدو أنهم لم يرتكبوا فعلتهم بدافع السرقة ، إذ لم يلاحظ سرقة أي أغراض قيمة من شقته.

وكان بوندريفسكي خبيرا في شؤون أفغانستان والشرق الاوسط وكان مستشارا أيضا لدى الحكومة الروسية حول المسائل المتعلقة بشمال القوقاز. ومن مؤلفات بوندريفسكي دراسة حول " المسلمين والغرب " نشرت في نيودلهي عام 1985.

وأفادت وكالة "ايتارتاس" للأنباء أن بوندريفسكي يعد ثالث جامعي روسي بارز يقتل هذا العام ففي يونيو قتل الكسندر كراسوفسكي من اكاديمية العلوم إثر سطو مسلح على شقته كما قتل فكتور فرنتسوزوف نائب رئيس المعهد التقني الكيميائي في موسكو.
ذكرت المصادر الروسية، أن أحد كبار الخبراء الروس في العالم الإسلامي وهو الاكاديمي غريغوري بوندريفسكي وجد ميتا في منزله ،السبت، إثر تعرضه لاعتداء.