موجة انتقادات لادارة بوش بسبب الانفاق في العراق

موجة انتقادات لادارة بوش بسبب الانفاق في العراق

تتعرض ادارة الرئيس الامريكى جورج بوش حاليا لانتقادات لاذعة من جانب مشرعين أمريكيين يشتكون من أن نسبة صغيرة فقط من مبلغ 4ر18 مليار دولار المخصصة لاعادة بناء العراق هى التى تم انفاقها لهذا الغرض فى حين ان الاموال الاخرى يجرى تحويلها للانفاق على الامن والادارة.

وطبقا لتقرير أعده البيت الابيض فى أوائل شهر ابريل الفائت للكونجرس فان مبلغ 24ر2 مليار دولار هى التى تم تخصيصها لاعادة بناء العراق.

وقال ديف هلفيرت المتحدث باسم النواب الديمقراطيون فى لجنة المخصصات المالية فى مجلس النواب الامريكى، انهم خصصوا مبلغ 4ر18 مليار دولار للعراق وان نسبة صغيرة فقط من هذا المبلغ هى التى يجرى انفاقها على اعادة الاعمار "اننا فى حاجة لمشروعات الاعمال العامة هذه لتحسين حياة الشعب العراقى وحتى الان فاننا لم نستطيع بناءها بسبب الوضع الامنى".

وطبقا لتقرير البيت الابيض فان 184 مليون دولار يجرى تحويلها من قطاع المياه لدفع تكاليف السلطة التى ستخلف سلطة التحالف المؤقتة. ومبلغ 29 مليون دولار أخرى يجرى حاليا اعادة تخصيصها من "قطاعات مختلفة" للصرف على النفقات الادارية للوكالة الامريكية للتنمية الدولية وذلك على سبيل المثال.

وقال النائب جيم كولبى (جمهورى من اريزونا) ورئيس اللجنة الفرعية للمساعدات الاجنبية بلجنة المخصصات المالية بمجلس الشيوخ "لدى جوانب قلق خطيرة للغاية بشان كيفية الانفاق أموال المساعدة فى العراق وادارة هذه الاموال".