ميثاق جنيف سيسري على المعتقلين في جوانتنامو

ميثاق جنيف سيسري على المعتقلين في جوانتنامو

أكدت مصادر أمريكية، أن ميثاق جنيف سيسري على معتقلي غوانتنامو، وقد جاء ذلك بعد قرار للمحكمة العليا الأمريكية، التي وافقت على الالتماس الذي قدمه سليم حمدان، وهو محتجز يمني في معتقل غوانتناموا، ضد وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفلد، وقد جاء في قرار المحكمة أن اللجان العسكرية الخاصة التي عينتها الإدارة الأمريكية كهيئة قضائية للمعتقلين هي غير قانونية ولا تتفق مع القوانين الأمريكية والدولية.

قرار المحكمة العليا بالإضافة إلى ضغط الدول الأوروبية ومؤسسات حقوق الإنسان، أدى إلى رضوخ الإدارة الامريكية، والقبول بسريان ميثاق جنيف على معتقلي غوانتنامو. وقد أعلنت مصادر مطلعة، أنّ وزارة الدفاع الأمريكية ستصدر مذكرة جديدة لإيضاح أسلوب التعامل مع المعتقلين في غوانتنامو.

يحتجز في غوانتنامو حوالي الـ 460 معتقلا ضمن الحرب التي أعلنتها الولايات المتحدة على ما تصفه "بالارهاب" دون محاكمة ودون عرضهم على القضاء ، وكانت الولايات المتحدة تعتبر المعتقلين مقاتلين خارجين عن القانون، وليسوا أسرى حرب، وأن معاهدة جنيف لا تنطبق عليهم، واحتجزوا دون محاكمة، واستجوبوا لوقت غير محدد للحصول إلى معلومات، وتعرضوا للتعذيب، وقد أعلن في المعتقل عن ثلاثة حالات انتحار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018