وزير الخارجية الألماني يزور المنطقة وتوقعات بأن الزيارة لها علاقة بتبادل أسرى..

وزير الخارجية الألماني يزور المنطقة وتوقعات بأن الزيارة لها علاقة بتبادل أسرى..

ينوي وزير الخارجية الألماني، فرانك وولتر شطاينماير، زيارة الشرق الأوسط في المستقبل القريب، وذلك وفقما أعلن الناطق بلسان الخارجية الألمانية، اليوم الجمعة، إلا أنه لم يتم تحديد الموعد، كما لم يتم تحديد الدول التي سيزورها!

ونقلت التقارير الإسرائيلية عن صحيفة "برلينر تسايتونغ" أن جهاز الإستخبارات الألمانية يجري محاولات منذ أسابيع من أجل إنهاء الأزمة الحالية في المنطقة، وأنه يسعى لإطلاق سراح الجنود الإسرائيليين الثلاثة من خلال اتصالات مع حماس وحزب الله.

وجاء أن هذا الدور الألماني يأتي بالتنسيق مع الإستخبارات الروسية، وذلك بعد أن تم اتخاذ قرار بهذا الشأن من قبل وزيري خارجية البلدين، شطاينماير وسيرجي لافروف.

وكان قد اتفق الوزيران على توسيع جهودهما المشتركة، بعد لقاء الوزيرين في التاسع والعشرين من حزيران/يونيو في موسكو، أربعة أيام بعد وقوع الجندي جلعاد شليط في الأسر، وبعد لقائهما الثاني في الثاني عشر من تموز/يوليو، ساعات بعد وقوع الجنديين في أسر حزب الله.

كما أشارت المصادر ذاتها إلى أن رئيس جهاز الإستخبارات الألمانية، أرنست أورلاو، كان قد لعب دوراً كمنسق في الإتصالات التي أجرتها ألمانيا لعقد صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحزب الله. وفي حينه تم توكيل شطاينماير بإجراء الإتصالات من قبل الحكومة.

وتجدر الإشارة إلى أن أحد الناطقين بلسان الخارجية الإسرائيلية، يغئال بلمور، كان قد أشار إلى دور يلعبه شطاينماير وأورلاو في الإتصالات. وقال في مقابلة تلفزيونية بثها التلفزيون الألماني:" حان الوقت لإعادة الوسيطين الألمانيين إلى العمل"!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018