وزير الخارجية الإيطالي: لن تتمكن من إرسال قوات إلى جنوب لبنان إذا استمرت إسرائيل في إطلاق النار

وزير الخارجية الإيطالي: لن تتمكن من إرسال قوات إلى جنوب لبنان إذا استمرت إسرائيل في إطلاق النار

صرح وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما الذي من المتوقع أن تقود بلاده قوات الطوارئ الدولية في جنوب لبنان، "إن ايطاليا لن تتمكن من إرسال قوات للبنان في إطار قوة تابعة للأمم المتحدة إذا استمرت إسرائيل في "إطلاق النار".

وأضاف داليما في تصريحات أعلنت يوم الثلاثاء "نتوقع من إسرائيل تجديد الجهد على نحو ملزم فعلا، هذه المرة، لاحترام وقف إطلاق النار."

وهذا يعتبر ضربة سياسية تلقتها إسرائيل التي تضغط بشكل دائم على مجلس الأمن من أجل الإسراع في نشر قوات الطوارئ الدولية في جنوب لبنان كي تتمكن من سحب ما تبقى من جنودها، كي لا يبقوا صيدا سهلا لرجال المقاومة. قد تعهدت إسرائيل بعدم سحب قواتها التي تفيد التقديرات أنهم لا يتعدون الـ300 جندي، إلا بعد انتشار قوات الطوارئ الدولية.

وقد أعربت ايطاليا، أمس الاثنين عن استعدادها لقيادة قوة الأمم المتحدة في لبنان (يونيفيل) وذلك اثر محادثات هاتفية بين رئيس الحكومة الايطالية رومانو برودي والأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان.

ونقلت نقلت وكالة الانباء الايطالية (انسا) عن برودي قوله "أكدت الاستعداد الايطالي لتولي قيادة بعثة الأمم المتحدة" موضحا انه أجرى محادثة هاتفية مطولة مع انان.
من جهة أخرى اعتبر رئيس الحكومة الايطالية انه من المفيد استصدار قرار جديد من الأمم المتحدة ينص على "تفويض محدد ومضمون محدد". واضاف "ان المهمة معقدة ومن الضروري التحلي بأكبر قدر من الحذر".

وأشارت وكالة الأنباء الايطالية إلى انه بالإضافة الى اولمرت طلب رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة وحكومته بالإجماع وكذلك رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في اتصالات هاتفية الأحد من المسؤولين الايطاليين تولي قيادة قوة اليونيفيل.

وتلقت الحكومة الايطالية الدعم شبه الكامل من المستوى السياسي الايطالي وقد تساهم بحد أقصى بـ 2200 رجل في هذه العملية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018