"يونيسيف" يحذر من تدهور الوضع الصحي والغذائي للاطفال الفلسطينيين

"يونيسيف" يحذر من تدهور الوضع الصحي والغذائي للاطفال الفلسطينيين

حذر تقرير صادر عن المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، اليوم من انه اذا لم يطرأ تراجع لحدة الصراع بين الفلسطينيين والاسرائيليين اولم يتحسن الاقتصاد الفلسطيني فان انهياراً كبيراً سيحدث في مجالي الصحة والتغذية للاطفال الفلسطينيين خلال السنوات القليلة المقبلة.

ودعا التقرير الامم المتحدة من خلال منظماتها الانسانية والدولية الى سرعة التحرك من أجل درء الخطر عن الأطفال الفلسطينيين وامدادهم بالمواد الغذائية اللازمة والمساعدات الصحية الضرورية، خلال هذه الفترة التي يتعرضون فيها الى اطلاق نار عشوائي من قبل الجيش الاسرائيلي اثناء المواجهات. ودعت سمية البرغوثي نائبة المراقب الدائم لفلسطين لدى الامم المتحدة مجلس الأمن الدولي والدول الاعضاء في المنظمة الدولية، الى وضع حد لانتهاكات اسرائيل الواضحة للقانون الانساني الدولي وقانون حقوق الانسان.

وقالت في رسالة اليوم للأمين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي أن السياسيات والممارسات الاسرائيلية المستمرة بما فيها ارتكاب عمليات الاعدام الخارجة عن نطاق القانون والانتهاكات المستمرة لحقوق الانسان ضد الشعب الفلسطيني، هي خروقات خطيرة للقانون الدولي، مشيرة الى أن تزايد تفاقم الوضع الأليم على الأرض يضاعف من آلام الفلسطينيين.

ودعت المجتمع الدولي، الى ان يواصل العمل من اجل وضع حد لجميع التصرفات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، وان يكفل امتثال اسرائيل للقانون الدولي ولالتزاماتها.