الخارجية الأمريكية تدعي أنها تحقق في استخدام إسرائيل قنابل عنقودية في جنوب لبنان

 الخارجية الأمريكية تدعي أنها تحقق في استخدام إسرائيل قنابل عنقودية في جنوب لبنان

رغم استخدام الطيران الحربي الإسرائيلي العلني للقنابل العنقودية، وتوثيق ذلك على يد عشرات محطة التلفزة العربية والعالمية، وفي خطوة هي أشبه بالاستعراضية تعلن الخارجية الأمريكية أنها تحقق في استخدام إسرائيل لتلك القنابل في عدوانها على لبنان.

وتذكرت الولايات المتحدة أن هناك اتفاقا يعود لعام 1976، وتم تجديده بعد سنتين، يحدد استخدام ذلك النوع من السلاح ضد أهداف عسكرية فقط. وقد استخدمت إسرائيل هذا السلاح في حرب 67 وفي 73 وفي العدوان على لبنان عام 82 والعدوان الأخير عام 2006 .

وقد استخدمت إسرائيل القنابل العنقودية في معظم بلدات الجنوب اللبناني وما زالت مخلفاتها شاهدة على ذلك، إذ أن هناك كميات كبيرة منها لم تنفجر بعد. وحسب المصادر الأمريكية فإن الخارجية الأمريكية تعتمد على معلومات من جنود قوات الطوارئ الدولية ومؤسسات لبنانية شعبية ورسمية تفيد أن إسرائيل استخدمت هذا السلاح ضد أهداف مدنية وأدت إلى مقتل عشرات اللبنانيين. وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية أنه " تلقى ادعاءات حول استخدام إسرائيل لهذه القنابل" وأنه "يبحث عن معلومات وافية".

لقد قام الكُونجِرِس الأمريكي بإجراء تحقيق مماثل في حرب لبنان الأولى عام 82 وتأكد من أن إسرائيل استخدمت هذا النوع من القنابل ضد المدنيين اللبنانيين، فقامت إدارة بوش بمنع تصدير هذه القنابل إلى إسرائيل لمدة 6 سنوات. ولكن لا أحد يعول على أي موقف من إدارة بوش الداعمة بشكل مطلق للممارسات الإسرائيلية. علاوة على ذلك فإن إسرائيل تنتج منذ فترة طويلة هذا النوع من القنابل وهي في الغنى عن شرائه من أمريكا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018