مجلس الامن التئم في جلسة خاصة للبحث في الازمة العراقية وسط استعداد واشنطن للحرب

 مجلس الامن التئم في جلسة خاصة للبحث في الازمة العراقية وسط استعداد واشنطن للحرب

أنهى مجلس الامن الدولي مساء اليوم جلسته المخصصة للتدوال في المسالة العراقية قبيل بدء الحرب العدوانية الامريكية -البريطانية على العراق، بحضور عدد من وزراء خارجية الدول الدائمة العضوية وبغياب وزير خارجية الولايات المتحدة الامريكية، كولن باول الذي رفض المشاركة في الجلسة...!!

وافتتح مداولات مجلس الامن كبير المفتشين الدوليين، هانز بليكس الذي قدم تقريرا مقتضبا تعرض فيه الى قرار سحب المفتشين الدوليين من العراق...واشاد بليكس في كلمته بالتعاون العراقي مع لجان التفتيش، زاعما في نفس الوقت ان المعلومات المقدمة من قبل العراق قليلة نسبيا...!!

وتلى ذلك كلمات لوزراء خارجية الدول الاعضاء في مجلس الامن والاعضاء غير دائمي العضوية في الدورة الحالية لمجلس الامن * المانيا ترفض بشكل قطعي اللجوء الى القوة

* امكانية نزع سلاح العراق بشكل سلمي ما تزال متوفرة

* مجلس الامن الدولي لم يفشل وهو لا يتحمل المسؤولة عن عواقب الحرب

* الامم المتحدة يجب ان يلعبا الدور الحاسم في الازمة العراقية وهما مصدر الاستقرار والسلم في العالم

* مجلس الامن يتحمل المسؤولية عن السلم العالمي

* المفاوضات لنزع اسلحة العراق اوضحت اهمية مجلس الامن

* اغلبية الالمان والاوروبيين يشعرون بالقلق البالغ من احتمال الحرب

في غضون ذلك، ارسل الرئيس الامريكي، جورج بوش اليوم رسالة رسمية الى الكونغرس الامريكي يعلمه فيها ان " الجهود الدبلوماسية لحل الازمة العراقية قد فشلت ".

واوضح المتحدث باسم البيت الابيض اري فلايشير، اليوم ان الرئيس بوش بعث برسالة مقتضبة للكونغرس اوضح فيها ان المساعي المبذولة لحل الازمة العراقية بالطرق الدبلوماسية قد فشلت " ..

يشار الى ان رسالة بوش هذه تعتبر الخطوة الدستورية الاخيرة التي يفترض ان يقوم بها الرئيس الامريكي ليتسنى له بدء العدوان العسكري على العراق وذلك حسب قرار الكونغرس السابق الذي الزم الرئيس الامريكي بابلاغ الكونغرس بنفاذ الجهود الدبلوماسية قبيل اتخاذ قرار الحرب..

الى ذلك، اوردت المصادر الامريكية ان الرئيس جورج بوش يقوم حاليا باجراء " اخر الاتصالات " مع عدد من القيادات العسكرية والسياسية لتحديد موعد بدء شن الحرب على العراق...!!

الى ذلك افادت الانباء ان السلطات التركية ابلغت واشنطن بموافقتها على توفير اجواءها امام الطائرات الامريكية التي ستشارك في الحرب على العراق...

* فرنسا تعتبر ان اللجوء الى القوة يجب ان يكن الملاذ الاخير

* تقرير لجان التفتيش اوضحت بشكل قاطع ان نزع سلاح العراق بشكل سلمي امر ممكن

* الطريق الذي رسمنا معا في قرار 1441 ما زال امامنا ومع انه انقطع حاليا ولكن علينا العودة اليه مجددا .ز

* على الديمقراطيات ان تكون مثالا للاخرين في المحافظة والالتزام بمقررات الشرعية الدولية

* من يعتقد ان بالامكان القضاء على الارهاب عبر الحرب على العراق مخطىء ...

* على الامم المتحدة ان توفر الضمان لسيادة العراق ووحدة اراضيه

* علينا ان نضمد الجراح في فترة ما بعد الحرب ..علينا جميعا تقديم المساعدات الانسانية

* لا يجوز لاي دول واحدة ان تبني مستقبل العراق بمفردها ..



* لجان التفتيش اكدت ان عملها في العراق لم يصطدم باي عقبات من الجانب العراقي

* لدينا ثقة بان لجان التفتيش مؤهلة للقيام بواجبها على اتم وجه

* نعرب عن عميق تقديرنا للمفتشين الدولين ولعملهم في العراق

* لم يخول اي قرار لمجلس الامن حربا على العراق او تغير قيادته

* بسبب الوضع الصعب السائد حول العراق علق عمل المفتشين في العراق وعلى مجلس الامن ان يعود الى هذا الامر مجددا

* خلال عمل لجان التفتيش طرحت مشاكل لا علاقة لها بما اقره مجلس الامن ومجلس الامن لم يصادق على اي من هذه الخطوات والاجراءات وهي وان تم القيام بها لم تساعد على توفير الامن في العالم

* روسيا على قناعة بضرورة العمل الجاد للتغلب على هذه الازمة الحادة والابقاء على المشكلة العراقية في اطار التسوية السلمية وبهذه الطريقة وحدها يمكننا مواجهة التحديات

* مجلس الامن لم تقدم له اية حقائق حول خطر العراق على الولايات المتحدة الامريكية * مجلس الامن يدعو الى العيش بسلام وحسن جوار

* هذا هو التعهد الاهم الذي تضمنه ميثاق الامم المتحدة...

* اود ان اذكر ان هذا الميثاق كان قد وقع في الولايات المتحدة الامريكية عام 1945 وان هذا الصرح التاريخي شيد ايضا في الولايات المتحدة ...

* هذا يقودنا الى طرح عدد من القضايا الرئيسية:

السؤال الاول :

هل تسطيع امريكا وبريطانيا ان تبرأ نفسها مما لحق بالقضيتين العراقية والفلسطينة..

* من قال ان وظيفة مجلس الامن شن الحروب وليس صنع الحرب

* بعد ساعات ستبدأ في العراق حرب عدوانية كما اعلنت امريكيا وهي غير عادلة وغير مبررة ولن ترفع مكانة اصحابها في التاريخ ..

* هذه الحرب ستشن على العراق لنزع اسلحته التي تهدد جيرانه على حد قول البعض واسرائيل هي التي تهدد جيرانها وتملك اسلحة محظورة

* لقد وقفت سوريا مع القرار 1441 ايمانا بضرورة دعم المقف الدولي والجهود الدولية للتوصل الى حل سلمي للنزاع

* المفتشون عبروا عن حاجتهم لبضعة اشهر وليس سنوات ولكن موعد الحرب بدأ يعد بالساعات والايام وكان الحرب مطلب شعبي وليس العكس

* سوريا تعبر عن قلقلها من تشكيك البعض من فعالية الامم المتحدة ومجلسي الامن وذلك بسبب فشلهم في جر مجلس الامن لتبني مواقفهم

* اكثرية الدول ترفض الحرب ولم تكن هناك حاجة حتى للجوء الى حق النقض الفيتو من قبل اي دولة بسبب معارضة اكثرية دول المجلس للحرب

* الهدف ليس نزع اسلحة الدمار الشامل في العراق وانما احتلاله بالقوة

* سوريا لا ترى اي مبرر للحرب ..باي منطق ستبرر هذه الدول مسببات شن الحرب ..هذه شرعية الغاب على حساب شرعية القانون الدولي

* لجان التفتيش تؤكد على تعاون العراق التام ..

* كيف للبعض ان ينكر قيام العراق بتقديم الدليل تلو الدليل على خلوه من اسلحة الدمار الشامل ..!!

* من يصدق في العالم ان العراق يشكل خطرا على الولايات المتحدة الامريكية!؟؟؟

* الولايات المتحدة الاكثر تملكا لاسلحة الدمار الشامل

* الهدف من الحرب هو تنحية شخص وهل هذا يستوجب قتل عشرات الالاف من المواطنين..هل عدنا الى القرون الوسطى؟!!!

* لا بد ان احي روح المسؤولية العالية التي تحلت بها الدول المعارضة للحرب والتي هي التعبير الصادق عن مشاعر الملايين من سكان المعمورة الرافضة للحرب والمؤيدة للسلام..هذا الموقف المشرف لاعضاء مجلس الامن وعدم الانصياع للضغوط

* منطق التاريخ يؤكد ان حركة التحرير مستمرة وسوف تستمر الشعوب بنضالها