بركان "ميرابي" الإندونيسي يدفع الآلاف لإخلاء منازلهم

بركان "ميرابي" الإندونيسي يدفع الآلاف لإخلاء منازلهم

 

أجبر الرماد وأعمدة الدخان المتصاعدة من بركان جبل "ميرابي" في إندونيسيا، السكان على إخلاء منازلهم خوفا من آثار أي ثورة جديدة، ويعاني سكان هذه المنطقة بشكل مستمر من هذا البركان المعروف بنشاطه الدوري. 

وعاشت اندونيسيا على وقع ثوران جديد لهذا البركان بعد أن قتل ما يزيد عن 38  شخصا الأسبوع الماضي، مما أدى بالسلطات إلى استنفار جهودها من أجل إجلاء السكان من منازلهم في المنطقة المحيطة بالجبل بعد ظهور سحب حارقة من فوهة البركان الذي يعد الأكثر تقلبا في إندونيسيا.

ووفق تقارير محلية، فقد قدر عدد اللاجئين بأكثر من 49 ألفا، الأمر الذي حمل السلطات الإندونيسية على الاستعانة بالجيش للمساعدة في حفظ الأمن وتنظيم عملية إسكان النازحين، زد على ذلك جهود الحكومة والجمعيات المدنية في إقناع السكان بضرورة ترك منازلهم في ظل حالة الطوارئ التي تشهدها البلاد.

بركان جبل "ميرابي" يبعد 26 كيلومترا عن مدينة "يوغياكارتا" التي شهدت أيضا نزوح بعض العائلات منها رغم تطمينات الأخصائيين أن هذا الثوران من شأنه أن يمنع تراكم الطاقة وتوليد إنفجار كالذي حدث الأسبوع الماضي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية