بركان اندونيسيا يثور مجددا ويقتل 54 شخصا آخر

بركان اندونيسيا يثور مجددا ويقتل 54 شخصا آخر

أطلق بركان جبل ميرابي في أندونيسيا سحبا من الرماد والغاز، الجمعة، ما أدى إلى مقتل 54 شخصا في أحدث ثورة ضمن سلسلة من الثورات خلال الأيام العشرة الماضية أودت بحياة نحو 100 شخص، وأجبرت أكثر من 75 ألفا على الفرار من بيوتهم.
 
وهطلت أمطار غزيرة على المنطقة أيضا لتبرد من لهيب الحمم البركانية التي تدفقت على بعض القرى المهجورة عند سفح الجبل قرب يوجياكارتا المركز الثقافي لجزيرة جاوة.
 
وقال ريزال الطبيب الشرعي من شرطة يوجياكارتا لتلفزيون مترو إن 54 جثة محترقة بشدة أحضرت إلى مستشفى ساردجيتو في يوجياكارتا يوم الجمعة.
 
وقال ريزال "من المحتمل أن يزداد عدد القتلي مع استمرارنا في البحث عن الضحايا".
 
وقال سوتوبو بورو نوجروهو المسؤول بالوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث ان مخيمات الطواريء نقلت الى مسافة 15 كيلومترا من فوهة البركان أي أبعد من مسافة العشرة كيلومترات السابقة بسبب قوة ثورات البركان.
 
وتم اجلاء القرويين الأسبوع الماضي مع زيادة مستوى الإنذار من البركان، واستلزم الأمر اللجوء للقوة أحيانا.
 
وقال بامبانج ايرفان المتحدث باسم وزارة النقل في اندونيسيا إن الوزارة غيرت مسارات رحلات الطيران في المنطقة لابعاد الطائرات عن منطقة جبل ميرابي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية