اوباما: التوسع الاستيطاني في القدس الشرقية لا يساعد في تحقيق السلام

اوباما: التوسع الاستيطاني في القدس الشرقية لا يساعد في تحقيق السلام

قال الرئيس الاميركي باراك اوباما  اليوم الثلاثاء في جاكارتا ان قرار السلطات الاسرائيلية بناء مساكن جديدة في حي استيطاني في القدس الشرقية المحتلة "لا يساعد" في عملية السلام في الشرق الاوسط.

وقال اوباما "هذا النوع من الانشطة لم يكن له ابدا دور مساعد عندما يتعلق الامر بمفاوضات سلام".

واضاف "اشعر بالقلق لعدم رؤية كل جانب يبذل اقصى الجهود لتحقيق اختراق يمكن ان يؤدي في النهاية الى خلق اطار تعيش فيه اسرائيل في سلام الى جانب دولة فلسطينية ذات سيادة".

من جهتها، اعربت روسيا اليوم الثلاثاء عن "قلقها الشديد" من مشروع لبناء مساكن جديدة في مستوطنات يهودية في القطاع ذي الغالبية العربية من القدس.واعلنت وزارة الخارجية في بيان ان "هذا المشروع اثار قلقا شديدا في موسكو".

واضاف البيان "نرى من الضروري ان يمتنع الجانب الاسرائيلي عن اعمال البناء المعلن عنها (...) مما سيسمح باستئناف المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين".

وجاء في البيان ان "هذا الحوار يظل حلا لا بديل عنه للتوصل الى تسوية سياسية عادلة وشاملة في الشرق الاوسط"، مضيفا ان روسيا "ستساهم فيه بشكل فاعل".

واقرت اسرائيل الاثنين بناء 1300 وحدة سكنية لليهود في القدس الشرقية. واعربت الولايات المتحدة التي يزورها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، عن "خيبة املها الكبيرة" من القرار الاسرائيلي الذي انتقده ايضا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون.