أردوغان يدعو العرب الى شراكة سياسية واقتصادية مع تركيا..

أردوغان يدعو العرب الى شراكة سياسية واقتصادية مع تركيا..

دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء الدول والشعوب العربية الى شراكة مع بلاده في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر العلاقات العربية التركية في الكويت ان العرب والاتراك يشتركون في تاريخ مشترك وثقافة واحدة وجغرافيا واحدة وهذا يؤسس لعلاقة يمكن أن تمتد لتشمل كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية وغيرها.

وأضاف "لنكن دقيقين واضحين نحن لا نتشارك في جغرافيا واحدة فقط.. لم نتشارك فقط الخبز الجاف مع بعضنا البعض.. نحن تشاركنا معاني وقيم الشهادة والموت في سبيل الله.. أليست هذه مقتضيات الاخوة."

وأوضح أردوغان ان العلاقات العربية التركية شهدت خلال المئة سنة الاخيرة بعض الخلافات وأصابها بعض الضعف مشيرا الى أن هناك أطرافا لم يسمها لا تريد للعلاقات العربية التركية أن تتطور وتريد افسادها.

وتابع ان هذه الاطراف نفسها هي التي تنتقد علاقات تركيا بالاتحاد الاوروبي ولاتريد لتركيا أن تطور علاقتها بالاتحاد الاوروبي مؤكدا أن هؤلاء ليسوا هم من يضع سياسة تركيا الخارجية.

وقال أردوغان "سياستنا الخارجية نحن نعرف أين تتجه.. نحن نعرف الاجندة التي نحملها.. العرب اخواننا ونحن اخوانهم."

وأكد أن تركيا ستستمر في التفاوض مع الاتحاد الاوروبي كما ستعمل على الوصول لمستويات عليا لحقوق الانسان لكنها لن تدير ظهرها للتاريخ المشترك والجغرافيا المشتركة مع المنطقة العربية.

وقال رئيس الوزراء التركي ان السياسة التركية تنطلق من مبدأ العدالة وليس التعصب الديني أو العرقي. وأضاف "الاقباط في الاسكندرية همهم همنا.. وفي هذا الاطار فان العمل الارهابي المشين في مصر أدينه.. وأتمنى العزاء لاخواني المصريين.. لانريد أن نرى الدم والدموع والارهاب في هذه المنطقة."

وتابع أردوغان "يمكننا بالتكاتف والتشاور أن نحل مشكلة فلسطين والعراق وأن نتغلب على مآسي أفغانستان.. نحن لسنا في حاجة للاخرين.. هذه المشاكل يمكن أن نحلها مع بعضنا البعض الا أنه يجب أن نتحد.. يمكننا أن نحقق الاستقرار في لبنان وأن نضع حدا للارهاب الذي يقع في القاهرة وتركيا من خلال التعاون.. وأن نرفع مستوى الرفاة لشعوبنا... بامكاننا أن نصل الى شراكة واحدة مؤسسة."

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"