داوود أوغلو يجدد مطالبته بوقف سفك الدماء في سوريا وانسحاب الجيش من جميع المدن

داوود أوغلو يجدد مطالبته بوقف سفك الدماء في سوريا وانسحاب الجيش من جميع المدن

جدد وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو اليوم الأربعاء مطالبته بوقف سفك الدماء في سوريا وانسحاب الجيش من جميع المدن وإعادة الوضع إلى طبيعته.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن داوود أوغلو قوله في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأردني ناصر جودة، ان تركيا والأردن تتمنى وتطالب بإعادة إحلال الاستقرار في سوريا، مشيراً إلى أنه أجرى خلال اللقاء تقييماً للتطورات في المنطقة وخصوصاً في سوريا.

وجدد المطالبة بـ"وقف سيل الدماء (في سوريا) من أجل استعادة الاستقرار. يجب وقف جميع العمليات العسكرية فوراً في جميع المدن. يجب سحب كل الوحدات العسكرية من المدن وإعادة الوضع لطبيعته. نعيد تأكيد تصميمنا حول هذه المسألة".

وأضاف "لطالما دعمت تركيا المطالب المشروعة للشعب السوري".

وذكّر بأن تركيا والأردن وسوريا ولبنان بدأت في مطلع العام جهوداً لإقامة آلية عمل رباعية، معرباً عن ثقته بأن هذا الهدف يمكن أن يتحقق.

وقال داوود أوغلو "نؤمن بأن سوريا يمكنها أن تقدم مساهمة كبيرة في استقرار المنطقة كونها دولة صديقة وجارة لكل دول المنطقة، إذا ما أجرت عملية تحوّل ديمقراطي سلمية ولكن يجب أن يتوقف سفك الدماء من أجل تطبيق الإصلاحات".

وجدد المطالبة "بوقف المعاناة في العديد من المدن (السورية) في رمضان".

وأكد مواصلة المشاورات مع دول المنطقة حول التطورات واتخاذ خطوات موحّدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018