بانيتا: سنرد على أي محاولة ايرانية لإعاقة التجارة البحرية في الخليج

بانيتا: سنرد على أي محاولة ايرانية لإعاقة التجارة البحرية في الخليج

قال وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا يوم الاربعاء ان الولايات المتحدة تملك القدرة العسكرية للتغلب على أي محاولة ايرانية لإعاقة حركة التجارة البحرية في منطقة الخليج الغنية بالنفط وانها ستحمل طهران المسؤولية بصورة مباشرة عن أي تعطل في الملاحة.
وقال بانيتا في مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع الامريكية "الولايات المتحدة مستعدة بشكل كامل لأي طارئ هنا... استثمرنا في القدرات التي تضمن ان يمكننا هزيمة اي محاولة ايرانية لوقف حركة الشحن في الخليج اذا اتخذوا قرارا بذلك."


جاءت تصريحات بانيتا وسط تصاعد في التوتر في المنطقة بشأن البرنامج النووي الايراني وتهديدات طهران بغلق مضيق هرمز الحيوي ما لم يرفع المجتمع الدولي العقوبات المفروضة على الصادرات النفطية الايرانية.
وفتح فريق امني على متن سفينة تابعة للبحرية الامريكية نيران بندقية آلية على زورق صغير قبالة سواحل الامارات العربية المتحدة هذا الاسبوع بعد ان رفض الانصياع للتحذيرات التي طالبته بتغيير مساره. وقتل صياد هندي واصيب ثلاثة آخرون في الحادث يجري التحقيق بشأنه.


ودفعت المخاوف بشأن الوضع الامني في المنطقة الولايات المتحدة إلى دعم وجودها العسكري. وعلى سبيل المثال أعلنت البنتاجون هذا الاسبوع انها ستنقل المجموعة الهجومية لحاملة الطائرات ستنيس إلى الخليج قبل اربعة اشهر من الموعد المقرر من اجل الحفاظ على مستويات القوة العسكرية الحالية.
وستحل ستنيس محل حاملة اخرى يجري سحبها وهو ما سيترك مجموعة هجومية واحدة في المنطقة للتصدي لايران ودعم العمليات القتالية الجوية الامريكية في افغانستان.


واعلن الجيش الامريكي يوم الثلاثاء ان اكثر من 20 دولة ستشارك في تدريبات على التصدي للالغام في المنطقة في سبتمبر ايلول القادم . ولن تجري التدريبات ونفت وزارة الدفاع الامريكية انها تبعث برسالة لايران.
وقال الجيش ان السفينة بونس وصلت إلى الخليج في وقت سابق هذا الشهر للمساعدة في دعم اجراءات التصدي للالغام البحرية وغيرها من عمليات الامن البحري في المنطقة.


وقال وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند الذي ظهر إلى جوار بانيتا في المؤتمر الصحفي في البنتاجون ان لندن ملتزمة بالمساهمة في ضمان استمرار فتح الممرات الملاحية في الخليج.
وقال هاموند "لي أن اؤكد التزامنا بلعب دورنا في الحفاظ على حرية الملاحة في المياه الدولية بالخليج ومضيق هرمز... اي محاولة من جانب ايران لغلق المضيق ستكون غير شرعية ولن يسمح بها المجتمع الدولي."


واضاف بانيتا ان واشنطن مستعدة للرد على اي خطوة من جانب طهران تعترض التجارة البحرية.
وقال "على الايرانيين ان يفهموا ان الولايات المتحدة والمجتمع الدولي سيحملانهم المسؤولية مباشرة عن اي عرقلة لحركة الشحن في تلك المنطقة سواء من جانب ايران او من جانب وكلائها."

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018