روسيا والصين تستخدمان حق النقض ضد قرار اللجوء إلى الفصل السابع

روسيا والصين تستخدمان حق النقض ضد قرار اللجوء إلى الفصل السابع

استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) أثناء تصويت مجلس الأمن الدولي اليوم، الخميس، على مشروع القرار الغربي حول سورية الذي يتضمن اللجوء إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن التصويت على مشروع القرار كان من المقرر في وقت سابق أن يتم مساء أمس الأربعاء، ولكن أعلن عن تأجيله إلى اليوم الخميس.

ودعا إلى التأجيل كوفي أنان المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية للتسوية السورية. وأعرب المبعوث عن أمله بأن يتوصل أعضاء المجلس إلى اتفاق بشأن نص الوثيقة التي يراد منها أن تمدد فترة وجود المراقبين الدوليين في سورية، علما بأن تفويض بعثة المراقبين ينتهي سريانه يوم 21 يوليو/تموز الجاري.

يذكرأانه كان على طاولة مجلس الأمن مشروعان للقرار بشأن سورية، أولهما قدمته روسيا ينص على تمديد تفويض بعثة المراقبين الدوليين لفترة 3 أشهر. أما المشروع الثاني الذي قدمته الدول الغربية، فيقضي بتمديد فترة عمل المراقبين لمدة 45 يوما فقط، مع منح مهلة 10 أيام للحكومة السورية لكي توقف أعمال العنف وتسحب القوات من المناطق السكنية. وفي حال عدم التزام دمشق بهذا المطلب يقضي المشروع الغربي بفرض عقوبات تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يسمح باستخدام القوة العسكرية، الأمر الذي كانت تعارضه روسيا والصين بشدة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018