الولايات المتحدة: القنبلة الأضخم جاهزة..

الولايات المتحدة: القنبلة الأضخم جاهزة..

فيما وصفت أقواله بأنها تحذيرات لإيران، أعلن وزير سلاح الجو الأمريكي مايكل دونلي أن القنبلة الخارقة للتحصينات الأقوى في الولايات المتحدة جاهزة للاستعمال بعد سنوات من التجارب والتطوير.

وقالت مجلة "Air Force Times" إن دونلي، وفي لقائه مع كبار المسؤولين في الكابيتول، يوم أمس الأول الأربعاء، قال إن القنبلة جاهزة للاستعمال. وأشارت المجلة إلى أن أحدا لم يسأل أين يمكن أن يستخدمها الجيش الأمريكي.

ونقل عن دونلي قوله "إذا كان هناك حاجة لها اليوم، فستكون جاهزة لذلك". وأضاف أن لا تزال تجري الاختبارات عليها من أجل تطوير قدراتها، مشيرا إلى أنه يمكن استخدامها بمواصفاتها الحالية.

يذكر أن القنبلة المشار إليها تزن 13,608 كيلوغرامات، وهي قادرة على اختراق تحصينات بعمق 61 مترا، ويصل طولها إلى 6.2 متر، وقادرة على حمل أكثر من 2,400 كيلوغرام من المواد المتفجرة.

يذكر في هذا السياق أن الشبكة الروسية "RT" كانت قد أشارت إلى أن البنتاغون أصر لسنوات على أن القنبلة غير متطورة لضرب هدف معين. ونقل عن مصاردر رسمية في وزارة الدفاع الأمريكي قولها إنه تم تخطيط القنبلة لتدمير المفاعل النووي الإيراني في نوردو، أو لردع إيران على الأقل.

كما تجدر الإشارة إلى أنه في أيلول/ سبتمبر الماضي نشرت وسائل الإعلام الأمريكية ما مفاده أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما كان قد صادق قبل سنتين على تسليم إسرائيل قنابل خارقة للتحصينات، وأنه سمح سرا بتسليم إسرائيل 55 قنبلة خارقة للتحصينات من طراز "GBU-28" كانت إسرائيل قد طلبتها منذ العام 2005 ولم توافق عليها إدارة جورج بوش الرئيس الأمريكي السابق.

وكان البنتاغون قد جمد كافة البرامج الدفاعية المشتركة مع إسرائيل خشية قيام الأخيرة بتسليم الصين معلومات تكنولوجية متطورة. وفي العام 2007 أبلغ بوش رئيس الحكومة الإسرائيلية في حينه، إيهود أولمرت، أنه سيصدر أمرا بتسليم إسرائيل هذه القنابل في عام 2009 أو 2010.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018