واشنطن تشعر بالارتياح في التعامل مع مرسي

واشنطن تشعر بالارتياح في التعامل مع مرسي

 

 


أعرب مايك هامر، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشئون العامة، عن شعور واشنطن بالارتياح فيما يتعلق بالتعامل مع الرئيس محمد مرسى، ومع أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، وقال إن الولايات المتحدة تتطلع إلى مواصلة تحسين هذه العلاقات لصالح الشعبين المصري والأمريكي.

وقال، خلال لقاء بمقر مركز الصحافة الأجنبية فى واشنطن، تحت عنوان “قضايا السياسة الخارجية الأمريكية الحالية”، إن زيارة الوفد التجاري الأمريكي فى الفترة القادمة، والتى تم الإعلان عنها مؤخرا ولم يتم تحديد موعد لها بعد، تمثل أمرا ذا أهمية قصوى للمصريين الذين يريدون الآن التعافي من فترة اقتصادية صعبة نتيجة لما شهدته مصر من اضطرابات على مدى الثمانية عشر شهرا الماضية، مشيرا إلى أنها خطوة تعطى إشارة على أن مصر تسير فى اتجاه إيجابى جدا، وبالتالي يمكنها أن تبدأ فى تنشيط السياحة والاستثمار اللازمين لدفع عجلة ديمقراطية ناجحة تضمن احترام حقوق جميع الأفراد.

وحول موعد زيارة الوفد لمصر وعلى أى مستوى سيكون، قال هامر، إن العمل لازال جاريا وعندما ستكون هناك أخبار سوف يتم الإعلان عنها، مشيرا إلى أن واشنطن تريد أن يكون هذا الوفد قويا ومهما، لأنها تعتقد أن هذا هو نوع الجهد الذى يعود بالفائدة على مصر، كما أن هناك اهتماما أمريكيا كبيرا بالاستثمار فى مستقبل مصر، وهو ما يمكن أن يكون فرصة هائلة على حد قوله.


Pin It

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018