السفير الأمريكي في تل أبيب: هناك متسع من الوقت قبل اللجوء الى الخيار العسكري ضد إيران

السفير الأمريكي في تل أبيب: هناك متسع من الوقت قبل اللجوء الى الخيار العسكري ضد إيران


قال السفير الأمريكي لدى تل أبيب، دان شابيرو، إن هناك هدفا مشتركا وإستراتيجية مشتركة تجمع إسرائيل والولايات المتحدة في الشأن الإيراني، مع ذلك إننا نعتقد أنه لا يزال هناك متسع من الوقت قبل اللجوء للخيار العسكري.  وقال السفير الأمريكي في حديث مع الإذاعة الإسرائيلية، إن إسرائيل والولايات المتحدة تعملان في الشأن الإيراني كحليفين، وبالتالي فإن المساعي الحالية تتمحور حول الضغوط الاقتصادية، وهي الآن مثلا أخف مما ستكون عليه في شهر تشرين أول- أكتوبر، وتشرين ثاني- نوفمبر القادم، لكننا مع ذلك نعرف أنه في حال لم تفلح هذه الوسائل فإن هناك خيارات أخرى وبضمنها الخيار العسكري،نحن نعرف أن أوانه لم يحن بعد ونعرف أيضا أن الساعة تدق.


وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن هذه التصريحات جاءت عشية وصول وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا إلى إسرائيل اليوم الثلاثاء، حيث من المقرر أن يجتمع مساء اليوم مع رئيس الحكومة الإسرائيلية ،بنيامين نتنياهو ومع القيادات الأمنية الإسرائيلية.


وعلى الصعيد نفسه ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الإدارة الأمريكية، وعلى لسان بانيتا أكدت في الأيام الأخيرة أن الموقف الأمريكي الحالي ينص على أنه لا يزال هناك متسع من الوقت قبل اللجوء للخيار العسكري ضد إيران، وأن الحديث يدور عن عام ونصف العام قبل البت في استخدام الخيار العسكري.


وقالت الصحيفة إن الإدارة الأمريكية أبلغت إسرائيل بأنه لا يمكن للأخيرة أن توجه ضربة لإيران في التوقيت الحالي، لأن أي عملية إسرائيلية لن تكون قادرة على تحقيق النتائج المرجوة، بل إن من شأنها أن تؤدي إلى نتائج عكسية. وبحسب الصحيفة فإن بانيتا الذي أعترف أمس في تونس بأن العقوبات لم تثمر حاليا عن النتائج المرجوة، سيسعى في إسرائيل  إلى وقف نوايا ومساعي حكومة نتنياهو بتنفيذ هجوم عسكري ضد إيران بالاعتماد على تعليلين أساسيين، الأول يقول بأن الإدارة الأمريكية على قناعىة تامة بأنه لا يزال هناك متسع من الوقت للنشاط الدبلوماسي والحوار بالتوازي مع تصعيد وتشديد العقوبات على إيران.


إلى ذلك أبرزت "يديعوت أحرونوت" في عددها اليوم الثلاثاء، المعارضة شبه المطلقة لكافة القيادات الأمنية والعسكرية الإسرائيلية لأي هجوم عسكري ضد إيران. وقالت الصحيفة إن رئيس الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، الجنرال بني غينتس، ورئيس الموساد، تمير باردو، ورئيس "الشاباك"، يورام تمير، وقائد سلاح الجو الإسرائيلي الجنرال أمير  غيشيل، ورئيس جهاز الاستخبارات العسكرية "أمان،  الجنرال أفيف كوخافي يعارضون جميعا  فكرة القيام بعملية إسرائيلية منفردة بدون تنسيق ودعم من الولايات المتحدة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018