واشنطن وانقرة تتفقان على اقامة "درع استخباراتي" لمواجهة "العمليات الارهابية" داخل الاراضي التركية

واشنطن وانقرة تتفقان على اقامة "درع استخباراتي" لمواجهة "العمليات الارهابية" داخل الاراضي التركية


اتفق مسؤولون أتراك وأمريكيون الخميس على اقامة "درع استخباراتي" لمواجهة "العمليات الارهابية" داخل الاراضي التركية، في ختام مباحثاتهم في انقرة. وتركزت المباحثات حول فرض حظر جوي على سورية، وإنشاء منطقة عازلة داخل الأراضي السورية.


وذكرت مصادر دبلوماسية لتلفزيون "أن تي في" التركي أن المباحثات استغرقت 6 ساعات في مقر وزارة الخارجية التركية في أنقرة وتركزت على الأزمة السورية، وسبل مكافحة الإرهاب من جانب عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني وتنظيم القاعدة. واتفق الجانبان على وضع "آلية تنسيق متكاملة" بين الدبلوماسيين والعسكريين ورجال الاستخبارات.


وأشارت المصادر إلى أن المباحثات تناولت قلق الجانب الأمريكي من تمركز عناصر تنظيم القاعدة في شمال سورية، وقدرة حصولهم على الأسلحة الكيماوية والبيولوجية بعد انهيار نظام الأسد بسبب فراغ السلطة في المنطقة.


وأكد الجانب التركي خلال الاجتماع عدم السماح لتمركز عناصر حزب العمال الكردستاني في شمال سورية، وبأنه لا يمكن السماح لأن يصبح شمال سورية "جبل قنديل ثان" في أشارة الى الجبل الذي يطل على الحدود التركية العراقية وتحتمي فيه عناصر حزب العمال الكردستاني الانفصالي في تركيا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018