الوكالة الذرية تدعي أن إيران ضاعفت قدرات تخصيب اليورانيوم

الوكالة الذرية تدعي أن إيران ضاعفت قدرات تخصيب اليورانيوم

قال تقرير جديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية، نشر اليوم الخميس، إن إيران وسعت بشكل ملموس قدرات تخصيب اليورانيوم في المفاعل المقام تحت الأرض في بوردو. كما يؤكد التقرير التقارير التي نشرت في الشهور الأخيرة والتي جاء فيها أن إيران تقوم بعمليات تطهير وإخفاء واسعة لنشاطاتها في المفاعل العسكري في بارشين.
وبحسب التقرير فإن إيران ضاعفت في الشهرو الأربعة الأخيرة عدد دوائر الطرد المركزية في بوردو من 1064 إلى 2140، ومع ذلك فإن دوائر الطرد الجديدة لا تزال لا تعمل.

كما ادعى التقرير أن إيران قامت بتخصيب 190 كيلوغراما من اليوارنيوم بدرجة عالية، أي بزيادة 45 كيلوغراما منذ أيار/مايو.

يذكر أن مفاعل بوردو قد أقيم في داخل جبل قريب من مدينة قم، وذلك بهدف تقليص إمكانية تعرضه للقصف الجوي.

وطالبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالسماح لها بالدخول إلى مفاعل بارشين بأقصى سرعة ممكنة، بادعاء أن هناك شبهات تشير إلى أن النشاطات التي تقوم بها إيران سوف تمس بشكل ملموس بقدرة مفتشي الوكالة على إجراء تحقيق موثوق.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018