واشنطن تصف تصريحات مرسي في طهران بشأن سورية بأنها قوية ومفيدة

واشنطن تصف تصريحات مرسي في طهران بشأن سورية بأنها قوية ومفيدة

واشنطن تصف تصريحات مرسي في طهران بشأن سورية بأنها قوية ومفيدة


وصفت الولايات المتحدة يوم الخميس تصريحات الرئيس المصري محمد مرسي عن التضامن مع المعارضة السورية بأنها "مفيدة" و"واضحة جدا وقوية جدا".
وقال مرسي في مراسم افتتاح قمة عدم الانحياز في طهران إنه "التزام أخلاقي" و"ضرورة سياسية" أن يتم إبداء "التضامن مع الشعب السوري ضد نظام فقد شرعيته".

وأضاف: "علينا أن ندرك أن إراقة الدماء لا يمكن أن تتوقف بدون تدخل نشط من جانبنا جميعا … يتعين علينا إعلان دعمنا الكامل للباحثين عن الحرية في سورية".

ويذكر أن إيران من أكبر مؤيدي نظام بشار الأسد، غير أن تصريحات مرسي تقوض الزخم الدبلوماسي الذي كانت تنشده إيران بمشاركة الرئيس المصري في القمة.

وقال باتريك فنتريل، نائب المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة أشادت بتصريحات مرسي والأمين العام للأمم المتحدة في قمة دول عدم الانحياز "التي تدعم الشعب السوري".

وأضاف: "إنها حقا تصريحات قوية وواضحة من جانب الرئيس مرسي في طهران ووجهت بوضوح إلى البعض ممن يحتاجون إلى سماعها هناك".

وفي طهران أيضا، انتقد بان كي مون إيران بسبب تصريحاتها ضد إسرائيل وعدم الامتثال لقرارات الأمم المتحدة بشأن برنامجها النووي، وذلك خلال كلمته الافتتاحية في القمة.

وكانت الولايات المتحدة انتقدت كلا من بان ومرسي لمشاركتهما في القمة حيث اعتبرت ذلك اعترافا بدولة تحدت جهود الأمم المتحدة للوقوف على حقيقة برنامجها النووي.

غير أن فنتريل أثنى على بان بسبب تصريحاته هناك.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018