الأولى بعد الثورة: مناورة عسكرية أمريكية - مصرية مشتركة

الأولى بعد الثورة: مناورة عسكرية أمريكية - مصرية مشتركة

ذكرت وكالات الأنباء أن وحدات من القوات الجوية الأمريكية وصلت اليوم الثلاثاء إلى قاعدة "جناكليس" الجوية المصرية للمشاركة مع نظيرتها المصرية في مناورات (حلبة النسر 2012) التي من المقرر أن تبدأ خلال الأيام القليلة القادمة وتستمر لعشرة أيام.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن هدف هذه المناروات هو التدريب على قيام المقاتلات متعددة المهام من الجانبين بعمليات الدفاع والهجوم المشترك، كما أنها تهدف إلى تقديم الدعم الإداري والفني للقوات المشتركة.

ويشمل التدريب كذلك تخطيط وإدارة أعمال قتال مشتركة بين القوات الجوية المصرية وسلاح الجو الأمريكي، إضافة لتبادل الخبرات بين الاطقم الجوية المشاركة بها.

يأتي هذا في الوقت الذي يجري فيه وفق تصريحات لمصدر عسكري مصري مسؤول سحب الدبابات المصرية من شبه جزيرة سيناء واستبدالها ببعض المدرعات المتطورة في إطار الحملة المستمرة هناك لملاحقة العناصر المتطرفة.

وتناولت "معاريف" في موقعها على الشبكة النبأ مشيرة إلى أنها تأتي بعد أقل من أسبوع من الإعلان عن تقليص الولايات المتحدة لقواتها التي سترسلها للمشاركة في المناورة المشتركة مع إسرائيل. كما أنها تعتبر المناورة الأولى بعد خلع النظام المصري السابق.

وأشارت إلى أن "المناورة تدل على أن العلاقات بين الولايات المتحدة ومصر الجديدة تتوطد، رغم المخاوف التي كانت لدى الطرفين من أبعاد صعود الأخوان المسلمين إلى السلطة".

كما أشارت "معاريف" أيضا إلى أن المناورة المشتركة تنضاف إلى التقارير التي تحدثت عن نية الولايات المتحدة شطب مليار دولار من ديون مصر لواشنطن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018