أوباما يعيد "القدس عاصمة لإسرائيل" الى برنامجه الإنتخابي

أوباما يعيد "القدس عاصمة لإسرائيل" الى برنامجه الإنتخابي

 

أعاد الديمقراطيون إلى البرنامج الانتخابي لحزبهم أمس الأربعاء عبارة تعلن ان القدس عاصمة إسرائيل وذلك بعد ان اتهمهم الجمهوريون بإظهار تأييد ضعيف لحليفة أمريكا.


وقال مسؤول ديمقراطي إن هذه العبارة أعيدت لتعكس وجهة النظر الشخصية للرئيس باراك أوباما. وتم تعديل صياغة البرنامج الانتخابي في تصويت برفع اليد بين المندوبين الديمقراطيين في مؤتمرهم في تشارلوت بولاية نورث كارولينا.


وقبل اربعة اعوام خلال حملة انتخابات الرئاسة السابقة كان البرنامج الانتخابي للحزب الديمقراطي ينص على ان "القدس هي عاصمة إسرائيل وستبقى عاصمة لها." ولكن هذا العام اسقطت هذه العبارة متسببة في انتقادات من مرشح الرئاسة ميت رومني وجمهوريين آخرين.
ولا تعترف معظم دول العالم ومنها الولايات المتحدة باعلان إسرائيل القدس عاصمة لها وتبقي سفاراتها في تل أبيب.


وكان مرشحو الرئاسة الأمريكية السابقون ومنهم السناتور آنذاك باراك أوباما في يونيو حزيران 2008 أشاروا إلى القدس بوصفها عاصمة إسرائيل قبل الانتخابات. ولكن بعد ان يصبحوا رؤساء فإنهم دائما ما يتركون السفارة الأمريكية في تل أبيب

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018