الاتحاد الأوروبي يعمل على سلسلة عقوبات جديدة ضد إيران

الاتحاد الأوروبي يعمل على سلسلة عقوبات جديدة ضد إيران

أعلن وزيرا خارجية ألمانيا وفرنسا، يوم أمس الجمعة، أن الاتحاد الأوروبي يعمل على بلورة سلسلة من العقوبات الجديدة ضد إيران، وذلك بسبب عدم تحقيق أي تقدم في المفاوضات حول برنامجها النووي. وتأـي تصريحات الوزيرين في أعقاب إعلان نظيرهما الكندي، في وقت مبكر من الجمعة، أن بلاده تقطع كل علاقاتها مع إيران.

وفي حديثه مع الصحافيين في قبرص، قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن العقوبات على إيران ستتركز في مجال الاقتصاد والتجارة والنفط.

وأضاف فابيوس أن العقوبات ستكون جاهزة إلى حين الجلسة القريبة للجمعية العامة للأمم المتحدة في الثامن عشر من أيلول/ سبتمبر.

وادعى أن الاتحاد يرغب في التوصل إلى حل بوسائل دبلوماسية، ولذلك فيجب على إيران أن تبدي المزيد من المرونة الأمر الذي لم تفعله حتى الآن، والآن المفاوضات عالقة. على حد قوله.

من جهته قال وزير خارجية ألمانيا غيدو فيسترفيله: "إننا لن نجري مفاوضات تكون نتيجتها الرفض". وعبر عن قلقه من عدم حصول تقدم في المفاوضات حتى اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الكندي كان قد أعلن يوم أمس أن بلاده أغلقت سفارتها في إيران، وأنها ستقوم بطرد كافة الدبلوماسيين الإيرانيين من أراضيها خلال الأيام الخمسة القادمة.

وادعى الوزير الكندي أن "إيران تشكل التهديد الأكبر على أمن العالم.. فهي تهدد وجود إسرائيل، وترفض الامتثال لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ببرنامجها النووي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018