مقتل السفير الأمريكي في ليبيا

مقتل السفير الأمريكي في ليبيا

أفاد مراسل قناة الجزيرة في ليبيا اليوم، الأربعاء، عن مقتل السفير الأميركي لدى طرابلس في الهجوم الذي شنه مسلحون على قنصلية واشنطن في مدينة بنغازي شرقي البلاد.

وقال المراسل إن ثلاثة أميركيين آخرين كانوا في القنصلية لقوا مصرعهم أيضا في الهجوم الذي شنته عناصر أول أمس الاثنين احتجاجا على فيلم عُرض في الولايات المتحدة، واعتبر مسيئا للنبي محمد (صلعم).

وأوردت وكالة "أسوشيتدبرس" أن مؤلف الفيلم ومخرجه سام بازيل تحدث عبر الهاتف أمس، الثلاثاء، من مكان غير محدد، واصفاً الدين الإسلامي بأنه "سرطان" وأنه أراد بالفيلم أن يوجه رسالة سياسية.

وعرَّف المنتج والمخرج البالغ من العمر 56 عاما نفسه بأنه يهودي إسرائيلي، وأعرب عن اعتقاده بأن فيلمه سيساعد وطنه الأم عبر "فضحه عيوب الإسلام للعالم"، حسبما أوردته أسوشيتدبرس.

من جهتها أكدت قناة العاصمة الليبية اليوم مقتل السفير الأمريكي في ليبيا أثناء وجوده في قنصلية بلاده في بنغازي التي تعرضت يوم أمس للهجوم.

وكانت مصادر أمنية ليبية قد أعلنت في وقت مبكر من اليوم ذاته مصرع 4 مواطنين أمريكيين من العاملين بالقنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي بشرق ليبيا في هجوم مسلح على القنصلية.

وأوردت "بي بي سي"، اليوم، عن عبد المنعم الحر المتحدث باسم اللجنة الأمنية العليا في ليبيا قوله إن "أمريكيا من العاملين بالقنصلية توفي وأصيب عدد آخر بجروح في الاشتباكات". وأضاف انه لا يعرف عدد المصابين.

وأدانت الولايات المتحدة الهجوم بشدة، مؤكدة أن الجهود جارية بمساعدة السلطات الليبية لتأمين المجمع.

وأعلنت فكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها: "نؤكد أن مكتبنا في بنغازي بليبيا تعرض للهجوم من المتشددين. نحن نعمل مع الليبيين الآن لتأمين المجمع.. نحن ندين بأقوى العبارات هذا الهجوم على بعثنتا الدبلوماسية".

وأجرت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اتصالا هاتفيا مع رئيس المؤتمر الوطني الليبي العام محمد يوسف المقريف للطلب بتقديم المزيد من الدعم لتوفير الحماية اللازمة لرعايا الولايات المتحدة في البلاد. وأكدت كلينتون أن مسؤولا بوزارة الخارجية الأمريكية قتل في الهجوم.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018