بان كي مون: الباب قد يغلق نهائيا أمام حل الدولتين

بان كي مون: الباب قد يغلق نهائيا أمام حل الدولتين

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم الثلاثاء، إن "الباب قد يغلق نهائيا" أمام "حل الدولتين" بين إسرائيل والفلسطينيين، وحذر من أن استمرار توسع المستوطنات اليهودية يقوض فرص إحلال السلام.

وقال في خطاب أمام الجمعية العامة "إن حل الدولتين هو الخيار الوحيد المستدام لكن ربما يغلق الباب إلى الأبد." وأضاف "إن النمو المستمر للمستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة يقوض بشدة جهود إحلال السلام. يجب أن نكسر هذا الجمود الخطر."

وقال بان أمام الجمعية العامة في افتتاح دورتها السنوية إنه يرفض تهديد دولة لأخرى بالعمل العسكري في إشارة على ما يبدو إلى التصريحات الإسرائيلية والإيرانية والأمريكية الأخيرة.

ولم يحدد الدول التي يتحدث عنها، لكنه قال بعد أن انتقد التوسع الاستيطاني الإسرائيلي "وأرفض كذلك لغة إنكار الشرعية والتهديد بالعمل العسكري من دولة لأخرى.. أي هجوم من هذا النوع سيكون مدمرا."

وفي حديثه عن سورية، قال إنه يتعين على العالم "وقف العنف وتدفق السلاح على الجانبين وبدء انتقال يقوده السوريون في أسرع وقت ممكن."

ومضى يقول "ينبغي للمجتمع الدولي ألا يشيح بوجهه والعنف بتصاعد ويفلت زمامه". وأضاف "ما زال ارتكاب انتهاكات وحشية لحقوق الإنسان مستمرا، ويرتكب أغلبها على أيدي الحكومة، لكن بعضها يرتكب على أيدي المعارضة أيضا".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018