أوباما يؤكد إصرار الولايات المتحدة على منع إيران من حيازة أسلحة نووية

أوباما يؤكد إصرار الولايات المتحدة على  منع إيران من حيازة أسلحة نووية

حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما إيران، يوم أمس الثلاثاء، من أن الولايات المتحدة "ستبذل كل ما في وسعها" لمنعها من امتلاك سلاح نووي. وقال إن الوقت ينفد أمام الدبلوماسية، لكنه تجاهل طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو وضع خطوط حمراء أمام طهران.

وقال أوباما "إيران المسلحة نوويا ليست تحديا يمكن احتواؤه... سوف تهدد بالقضاء على إسرائيل وتهدد دول الخليج واستقرار الاقتصاد العالمي". وأضاف أن "الولايات المتحدة ستفعل ما يتعين عليها لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي."

وفيما اعتبر تلميحا للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، شن أوباما هجوما مستترا عليه، قائلا: "إن العالم يجب أن يهجر أولئك الذين ينكرون محارق النازي أو يرفضون حق إسرائيل في الوجود".

وطالب أوباما زعماء العالم أن يقفوا متحدين في مواجهة العنف المناهض للولايات المتحدة الذي اجتاح العالم الإسلامي في الأسابيع الأخيرة في أعقاب الفيلم المسيء للإسلام. وادعى أن: "هجمات الأسبوعين الماضيين ليست هجوما على أمريكا. إنها هجوم أيضا على المثاليات التي أنشئت على أساسها الأمم المتحدة."

وفي حديثه عن سورية، وجه كلمات قاسية ضد الرئيس السوري بشار الأسد، وقال إن "نظامه يجب أن ينتهي". كما جدد نداءه لعقد محادثات سلام إسرائيلية فلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018