آلاف الأتراك يتظاهرون ضد الحرب على سورية

آلاف الأتراك يتظاهرون ضد الحرب على سورية

تظاهر آلاف الأتراك في اسطنبول رفضا لاحتمال اندلاع حرب مع سوريا بعد موافقة البرلمان على منح الحكومة اذنا بتنفيذ عمليات عسكرية في سوريا عند الضرورة، وذلك ردا على سقوط قذائف سورية في قرية حدودية تركية.

ورفع أكثر من 5 آلاف متظاهر لافتات عملاقة كتب عليها "لا للحرب" و"لا للفاشية"، وحملت لافتات أخرى شعارات مثل "لا للتدخل الإمبريالي في سورية" و"هذه الحرب ليست حربي". ولبى هؤلاء دعوة العديد من احزاب اليسار وتجمعوا في ساحة تقسيم الرئيسية في المدينة.

وهاجم المتظاهرون "حزب العدالة والتنمية" الحاكم برئاسة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، معتبرين أنه يجر تركيا إلى "حرب إمبريالية" على سوريا بايعاز من الولايات المتحدة. وحملوا شعارا كتب عليه "حزب التنمية والعدالة يريد الحرب والشعب يريد السلام"، و"لا للحرب.. سلام الآن".

وأطلق المتظاهرون هتافات مناهضة لأردوغان وواشنطن، وكتب على إحدى اللافتات التي حملوها "الشريعة والفاشية والظلامية لن تمر".

وأشارت وكالات الأنباء إلى أن مظاهرات صغيرة جرت في مدن تركية أخرى، بينها إزمير ومرسين.

وعلى صلة، قال استطلاع نشرته صحيفة "حريت" التركية أن 60% من الأتراك يعارضون القرار الذي تمت المصادقة عليه في البرلمان التركي، والذي يتضمن العمل العسكري خارج حدود تركيا في حال اقتضت الضرورة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018