الجيش التركي يجدد إطلاق النار باتجاه الجانب السوري

الجيش التركي يجدد إطلاق النار باتجاه الجانب السوري
دبابات في حلب

قالت وكالة الأناضول التركية للأنباء إن الجيش التركي رد بإطلاق النيران بعد سقوط قذيفة مورتر من الجانب السوري في منطقة ريفية في جنوب تركيا يوم السبت.

ولم يذكر التقرير المزيد من التفاصيل بخصوص الضربة التركية

وكان قد حذر رئيس الوزراء التركي طيب أردوغان، يوم أمس الجمعة، من ان بلاده "ليست بعيدة" عن خوض حرب مع سوريا بعد هجمات عبر الحدود بين البلدين هذا الأسبوع.

وفي خطاب ألقاه أمام حشد من الجمهور في اسطنبول حذر أردوغان الحكومة السورية من أنها سترتكب خطأ فادحا إذا اختارت خوض حرب ضد تركيا.

وجاء خطاب اردوغان بعد سقوط قذيفة مورتر على بلدة بجنوب شرق تركيا مما تسبب في مقتل خمسة مدنيين يوم الثلاثاء.

وقصفت المدفعية التركية أهدافا عسكرية سورية يومي الأربعاء والخميس ردا على الهجوم السوري مما أسفر عن مقتل عدد من الجنود السوريين، وصرح البرلمان التركي بشن هجمات عبر الحدود في حالة وقوع مزيد من الاعتداءات على الاراضي التركية.

وقال أردوغان "نحن لا نريد حربا، لكننا لسنا بعيدين عنها أيضا". وأضاف "وأقول لمن يحاولون اختبار قدرة تركيا على الردع والحسم وقدراتها من هنا إنهم يرتكبون خطأ قاتلا".

وكان قد أدان مجلس الأمن الدولي الهجوم السوري على البلدة التركية، ودعا إلى الوقف الفوري لمثل هذه الانتهاكات للقانون الدولي. وقالت الولايات المتحدة إنها تقف إلى جوار تركيا حليفتها في حلف شمال الأطلسي و"تساند حقها في الدفاع عن نفسها ضد الأعمال العدائية التي تتعرض لها بسبب الحرب في سوريا". من جهتها قالت روسيا إنها تلقت تأكيدات من دمشق بأن الهجوم المدفعي الذي قامت به قواتها على البلدة التركية كان حادثا مأساويا عارضا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018