واشنطن تعرب عن قلقها من التصريحات التركية تجاه اسرائيل

واشنطن تعرب عن قلقها من التصريحات التركية  تجاه اسرائيل


انتقدت واشنطن، حليفة اسرائيل وتركيا على السواء، انقرة بشدة امس الثلاثاء على التصريحات القاسية جدا تجاه الدولة العبرية التي وصفها رئيس الوزراء التركي بانها "دولة ارهابية" وتشن عملية "تطهير عرقي" ضد الفلسطينيين في غزة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند، "نعتبر ان الهجوم الاعلامي القاسي جدا من قبل تركيا لن يقدم ابدا اية مساعدة وقلنا هذا بوضوح للاتراك".

وقد هاجم رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بحدة اسرائيل واصفا اياها ب"الدولة الارهابية" وبانها تقوم "بتطهير عرقي" بحق الفلسطينيين فيما تستمر عملية "عمود السحاب" الاسرائيلية في قطاع غزة.

ودوى صوت اردوغان الثلاثاء في البرلمان اثناء القائه خطابه الاسبوعي التقليدي امام نواب حزبه، حزب العدالة والتنمية المنبثق عن التيار الاسلامي والذي يمسك بمقاليد الحكم في تركيا منذ عشر سنوات.

وقال اردوغان وسط تصفيق طويل للحضور المؤيد كليا للقضية الفلسطينية، ان "اسرائيل تتجاهل في هذه المنطقة السلام وتنتهك القانون الدولي وتقوم بتطهير عرقي ضد شعب. هذه الدولة تحتل شيئا فشيئا الاراضي الفلسطينية".

ووصف اردوغان اسرائيل ب"الدولة الارهابية" بسبب هجومها على قطاع غزة المتواصل منذ سبعة ايام ردا كما تقول على اطلاق الصواريخ من القطاع.

واوضحت نولاند "بدون الدخول في التفاصيل فان هذه الوزارة (وزارة الخارجية الاميركية) اعربب بوضوح للحكومة التركية عن قلقها حيال هذا النوع من التصريحات".

يشار الى ان العلاقات بين تركيا واسرائيل تدهورت الى حد كبير اعتبارا من العام 2010 بعد الهجوم الدامي الذي شنه الجيش الاسرائيلي على سفينة تركية كانت تنقل مساعدة انسانية الى غزة، ما ادى الى مقتل تسعة اتراك وسط ادانات دولية.

وتطالب انقرة منذ ذلك الحين اسرائيل بتقديم اعتذارات وتعويضات، الامر الذي يرفضه الاسرائيليون
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018