اخترقوا خادمًا لوكالة الطاقة وطالبوا بالتحقيق حول برنامج إسرائيل النووي

اخترقوا خادمًا لوكالة الطاقة وطالبوا بالتحقيق حول برنامج إسرائيل النووي

قام قراصنة معلوماتية ينشطون ضد إسرائيل، باختراق خادم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التي تشرف على ضبط الطاقة النووية في العالم والحد من انتشارها، وطالبوا في بيان التحقيق حول برنامج إسرائيل النووي.

وقالت جيل تودور، المتحدثة باسم الوكالة، اليوم الأربعاء، حسب "فرانس برس"، إن "تفاصيل عن معلومات شخصية لخبراء يعملون في وكالة الطاقة نشرت على موقع للقراصنة في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2012"، من دون تحديد تاريخ حدوث عملية القرصنة.

ونشر القراصنة بيانا على موقع "كريبتوم" الإلكتروني دعوا فيه إلى التحقيق حول برنامج إسرائيل النووي.

وأضافت أن "الوكالة تأسف لنشر معلومات مسروقة من خادم (إنترنت) قديم، أغلق منذ وقت. في الواقع اتخذت تدابير مسبقا بسبب نقاط الضعف الأمنية المتصلة بهذا الخادم".

وأوضحت أن الفرق الفنية والأمنية في الوكالة "تستمر في تحليل الوضع، وتبذل كل ما في وسعها للتحقق من عدم تسريب أي معلومات حساسة".

يذكر أن إسرائيل تعد الدولة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط، وهي عضو في وكالة الطاقة الذرية، لكنها لم توقع معاهدة الحد من الانتشار النووي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018