"البنتاغون" يكرم باراك على دوره في الملف الإيراني

"البنتاغون" يكرم باراك على دوره في الملف الإيراني

 

قال مسؤول عسكري أمريكي أن وزير الأمن الإسرائيلي إيهود باراك سيتسلم أرفع وسام يمكن أن يمنحه وزير دفاع أمريكي حينما يزور البنتاغون الخميس بعد ثلاثة أيام من إعلان عزمه اعتزال الحياة السياسية العام القادم.


وكان باراك البالغ من العمر 70 عاما مخططا إستراتيجيا رئيسيا في مواجهة إيران بشأن برنامجها النووي وعمل أيضا رئيسا لوزراء إسرائيل وقائدا للقوات المسلحة. ودأب على زيارة البنتاغون في السنوات الأخيرة مع اشتداد التوترات مع طهران.

ويعرف وزير الدفاع ليون بانيتا الزعيم الإسرائيلي منذ حكومة الرئيس بيل كلينتون حينما كان بانيتا رئيسا للأركان وعمل باراك في عدة مناصب منها وزير الخارجية. وكانت هناك محادثات بشكل منتظم بين باراك وبانيتا وأجريت ثلاثة من هذه المحادثات خلال أزمة غزة هذا الشهر.

وقال مسؤول عسكري أمريكي لرويترز "إنه شريك مهم للولايات المتحدة منذ وقت طويل". وأضاف قوله انه سيتسلم وسام وزارة الدفاع للخدمة العامة المتميزة.

وقد ترددت تكهنات بأن باراك قد يخلفه وزير الخارجية الحالي أفيغدور ليبرمان وهو شريك أكثر تشددا لليكود في الإئتلاف الحاكم.

وقال انتوني كوردسمان من مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية ومقره واشنطن "الحقيقة هي أنه لا احد منا يعرف".

وأعلن البنتاغون ان بانيتا وباراك سيتحدثان في مؤتمر صحفي الساعة 1730 بتوقيت غرينتش.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018