أوباما يمسح دموعه ويطالب بعمل ذي مغزى بعد حادث المدرسة الابتدائية

أوباما يمسح دموعه ويطالب بعمل ذي مغزى بعد حادث المدرسة الابتدائية

ألقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة بيانا مؤثرا حول حادث إطلاق النار داخل المدرسة الابتدائية الذي أودى بحياة 27 شخصا بينهم 20 طفلا، وطالب في البيان بالقيام بـ"عمل ذي مغزى" لمنع تكرار حدوث مثل هذه المآسي.


وأضاف أوباما: "إن هذه الأحياء أحياؤنا وهؤلاء الأطفال أطفالنا وانه يتعين علينا جميعاً القيام بعمل ذي مغزى لمنع تكرار حدوث مثل هذه المآسي بغض النظر عن السياسات". بيد أنه لم يفصح عن تفاصيل أي عمل يمكن اتخاذه حيال قوانين الأسلحة الأمريكية أو أية إجراءات اخرى.

وقال أوباما إنه تفاعل مع الأخبار "ليس لكوني رئيسا ولكن لكوني أبا" حيث توقف لبرهة ليستعيد تماسكه ويتذكر "الأطفال الصغار مليحي الطلعة الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة والعاشرة".

وأضاف أوباما من داخل غرفة الاجتماعات بالبيت الأبيض: "لقد كانت حياتهم أمامهم من، أعياد ميلاد وتخرج وزواج وأطفال من صلبهم".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018