اليابان تعلن سحب عناصرها في قوة حفظ السلام بالجولان

اليابان تعلن سحب عناصرها في قوة حفظ السلام بالجولان

 

أعلنت السلطات اليابانية، اليوم الجمعة، أنها ستنسحب من بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في هضبة الجولان بسبب تدهور الأوضاع الأمنية على الحدود مع سوريا.

وسيعود جميع أعضاء قوة الدفاع الذاتي اليابانية، وعددهم 47، الذين ما زالوا موجودين الآن في إطار قوة مراقبة فض الاشتباك، إلى اليابان خلال حوالي شهر، منهين ما كان أطول مهمة حفظ سلام تشارك فيها اليابان في الخارج.

ويبلغ عدد أفراد القوة 1050 جنديا من النمسا، والفلبين، والهند، واليابان، وكرواتيا، وكندا، ويقوم نحو 800 منهم بدوريات على الجانب السوري من خط الهدنة بمرتفعات الجولان.

ومهمتهم هي الإشراف على منطقة مساحتها 400 كيلومتر مربع تعرف باسم "المنطقة العازلة"، لا يسمح بتواجد قوات الجيش السوري فيها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018