البابا: أوقفوا الحرب في سوريا قبل أن تصبح "ساحة من الدمار"

البابا: أوقفوا الحرب في سوريا قبل أن تصبح "ساحة من الدمار"


حث البابا بنديكت السادس عشر، اليوم الإثنين، المجتمع الدولي على انهاء ما وصفه بمذبحة "لا نهاية لها" في سوريا قبل أن تصبح البلاد بأكملها "ساحة من الدمار".


ووجه البابا مناشدته خلال كلمته السنوية عن "حالة العالم" إلى دبلوماسيين معتمدين لدى الفاتيكان.


وقال إن سوريا "تمزقها مذبحة لا نهاية لها ويواجه سكانها معاناة مروعة." وتقول الأمم المتحدة إن عدد القتلى جراء العنف في سوريا بلغ 60 ألفا.


ودعا البابا إلى "انهاء صراع لن يكون به غالب وانما مغلوبون إذا استمر مخلفا وراءه ساحة من الدمار."


وحث البابا دبلوماسيي نحو 180 دولة ومنظمة عالمية على دفع حكوماتهم لبذل قصارى جهدها لمواجهة "مثل هذا الوضع الانساني الخطير".
وقال للمبعوثين الذين تجمعوا في القاعة الرئيسية بالقصر البابوي "تتحمل السلطات المدنية والسياسية قبل أي جهة أخرى مسؤولية شاقة للعمل من أجل احلال السلام."


وتابع في كلمة ألقاها بالفرنسية إن هذه السلطات "أول من يجري دعوته لحل الصراعات المتعددة التي تؤدي إلى اراقة دماء الجنس البشري انطلاقا من هذه المنطقة المتميزة عند الرب.. الشرق الأوسط."


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018