هيغل يتعهد لسناتور يهودي بمنع إيران من حيازة أسلحة نووية حتى بالقوة العسكرية

هيغل يتعهد لسناتور يهودي بمنع إيران من حيازة أسلحة نووية حتى بالقوة العسكرية

في نهاية لقاء استمر ساعة ونصف الساعة في البيت الأبيض، قال السناتور اليهودي الديمقراطي تشارلز شومير، اليوم الثلاثاء، إن وزير الدفاع الأمريكي المرتقب تشاك هيغل قد تعهد ببذل كل الجهود لمنع طهران من حيازة أسلحة نووية، بما في ذلك استخدام القوة العسكرية.

وفي أعقاب اللقاء المشار إليها قال شومير إنه استنادا إلى عدة التزامات في قضايا أساسية تلقاها من السناتور هيغل فإنه على استعداد الآن لدعم تعيينه في منصب وزير الدفاع. كما طالب أعضاء مجلس السنات بدعم التعيين.

وبحسب "هآرتس" فإن شومير يعتبر أمد أبرز الداعمين لإسرائيل في مجلس السنات، ويعتبر حلقة مركزية في المصادقة على تعيين هيغل في منصب وزير الدفاع.

تجدر الإشارة إلى أن هيغل يقوم في الأيام الأخيرة بحملة لإقناع 100 سناتور لتليين معارضتهم لتعيينه في المنصب.

وكان قد عبر هيغل، يوم أمس الاثنين، عن أسفه على "النصوص المسيئة" التي لجأ إليها في السابق تجاه اللوبي الداعم لإسرائيل في واشنطن. كما عبر عن "دعمه الجارف للعلاقات الإستراتيجية والأمنية بين إسرائيل والولايات المتحدة".

وكتب هيغل في رسالة إلى السناتور الديمقراطية بربارة بوكسر أن "العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل مبنية على قيم ومصالح مشتركة ومثل ديمقراطية. وأن الشرق الأوسط يمر بتغييرات درامية وتاريخية تجعل إسرائيل في حالة شديدة من عدم الوضوح، وبالتالي يجري العمل سوية بشكل يومي وبطرق لم يسبق لها مثيل من أجل العمل ضد تهديدات قديمة وجديدة".
وشدد هيغل أيضا في رسالته على أنه ينوي بالتأكيد توسيع وتعميق التعاون بين إسرائيل والولايات المتحدة.

وأشارت "هآرتس" إلى أن أقوال هيغل، الذي تلقى انتقادات شديدة من جهات يهودية ويمينية في الولايات المتحدة، هي جزء من حملة، يشارك فيها البيت الأبيض، لإقناع أعضاء مجلس السنات، وخاصة الديمقراطيين، بدعم عملية تعيينه وزيرا للدفاع.

في المقابل، أعلنت بوكسر، يوم أمس، أن أجوبة هيغل على أسئلتها كانت مقنعة، وأنها تنوي دعم تعيينه.

وأشارت "هآرتس" أيضا إلى أن هيغل عبر في رسالته عن أسفه لاستخدام مصطلح "لوبي يهودي"، والذي تحول في السنوات الأخيرة إلى مصطلح يعتبره اليهود في الولايات المتحدة على أنه "لاسامية".كما عبر عن دعمه القاطع لما أسماه "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018