الولايات المتحدة لا تكتفي ببيان توضيحي من الرئيس المصري مرسي

الولايات المتحدة لا تكتفي ببيان توضيحي من الرئيس المصري مرسي

قالت الولايات المتحدة إنه لا يكفي بيان التوضيح الذي صدر عن الرئيس المصري محمد مرسي، والذي قال فيه إنه يحترم أبناء جميع الطوائف، ويرفض الملاحظات التي تمس بمتدينين غير مسلمين.

وقالت الناطقة بلسان وزارة الخارجية الأمريكية، فكتوريا نولاند، إن بيان مرسي هو خطوة أولى ومهمة، ولكن الولايات المتحدة تتوقع أن يثبت الرئيس المصري وزملاءه بالأقوال وبالأفعال أنهم ينوون إظهار التسالمح الديني.

وأضافت أنه يجب أيضا على الرئيس المصري أن يثبت أنه ينوي احترام الالتزامات الدولية لمصر. وهو ما وصف على أنه إشارة إلى اتفاق السلام مع إسرائيل.

ونقلت "الإذاعة الإسرائيلية" النبأ، مشيرة إلى أن البيت الأبيض كان قد أدان تصريحات للرئيس المصري، وصفتها بانها "لاسامية"، قبل 3 سنوات، وطالبته بالتنصل منها بشكل قاطع.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018