سفارتا أميركا وبريطانيا في القاهرة تعلقان أعمالهما

 سفارتا أميركا وبريطانيا في القاهرة تعلقان أعمالهما


أعلنت سفارتا بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية في القاهرة، اليوم الأحد، تعليق أعمالهما بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة في مصر، التي تشهد أعمال عنف في الذكرى الثانية للانتفاضة التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك، وفي الأثناء، وصل العاصمة المصرية قادة عسكريون أميركيون في زيارة قصيرة. ففي بيان صادر عن السفارة الأميركية أنه نظر للأوضاع الأمنية المحيطة بها، فإنه ستعلق عملها لأجل غير مسمىوجاء في البيان أنه سيتم إغلاق الخدمات العامة بما فيها التأشيرات وخدمة الرعايا الأميركيين ومركز المعلومات.


كما قالت السفارة البريطانية إنها ستغلق أبوابها أمام الجمهور الأحد، ونشرت السفارة أرقاماً هاتفية عبر موقعها على الإنترنت للتواصل مع الرعايا البريطانيين.


وتدور اشتباكات وعمليات كر وفر في ميدان التحرير وبعض الشوارع المتفرعة منه والمؤدية إلى السفارتين بين قوات الأمن ومتظاهرين غاضبين خرجوا للاحتجاج على ما يقولون إنها محاولة جماعة الإخوان المسلمين للهيمنة على السلطة وعدم تحقيق مطالب "ثورة 25 يناير".


وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية نقلاً عن وزارة الصحة إن 456 شخصاً أصيبوا في 12 محافظة في الاحتجاجات التي خرجت في الذكرى الثانية للانتفاضة.
من ناحية ثانية، وصل إلى القاهرة، الأحد، قائد القوات الأميركية وقيادة العمليات الخاصة المشتركة جوزيف فوتيل ومدير إدارة مكافحة الإرهاب في وزارة الدفاع الأميركية ماثيو أولسن على رأس وفد عسكري أميركي في زيارة لمصر تستغرق عدة ساعات. غير أن وكالة الأنباء المصرية، التي نقلت الخبر، لم تذكر أي معلومات أخرى حول الزيارة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018