تقرير أمريكي: قدرات إيران وحزب الله تتحسن بما يزيد التهديدات على الغرب

تقرير أمريكي: قدرات إيران وحزب الله تتحسن بما يزيد التهديدات على الغرب

قال تقرير جديد نشره معهد دراسات أمريكي إن "فيلق القدس" التابع لحرس الثورة الإيرانية، وحزب الله قد استخلصا الدروس من سلسلة محاولات لتنفيذ عمليات فاشلة في السنتين الأخيرتين، بحيث باتا يشكلا تهديدا متصاعدا على الولايات المتحدة  وإسرائيل وعلى أهداف غربية أخرى.

وادعى التقرير، الذي أعده ماتيو لفيت من "معهد واشنطن لدراسات الشرق الأوسط" أن هذه المنظمات التي تعمل بشكل مستقل أو بالتعاون بينهما تضاعف من نشاطها في أنحاء العالم، وأن هناك مخاوف من كون هذه المنظمات تطور قدراتها على تنفيذ عمليات ضد الولايات المتحدة.

وتشير الدراسة إلى حادثتين؛ "محاولة اغتيال سفير السعودية في الولايات المتحدة، والعملية في حافلة في مطار بورغاس في بلغاريا"، بادعاء أن "المنظمات الإرهابية تحاول دراسة إخفاقاتها والانتقام من الغرب".

كما تشير الدراسة إلى أن الرغبة في تنفيذ عمليات ضد أهداف أمريكية وغربية قد تصاعدات في أعقاب محاولات الغرب وقف البرنامج النووي الإيراني.

وأشارت "هآرتس" في هذا السياق إلى أن هذه النتائج تعزز تقديرات كبار المسؤولين الأمريكيين الذين وصفوا بأنهم "مختصون بمكافحة الإرهاب"، والذين صرحوا مؤخرا في الكونغرس بأن "فيلق القدس وحزب الله باتا يشكلا مصدرا للقلق في الولايات المتحدة".

وتدعي الدراسة أنه بين شهري أيار/ مايو وتموز/ يوليو من العام 2012 حاول عناصر من حزب الله وفيلق القدس تنفيذ أكثر من 20 عملية في أنحاء العالم كانت بمستوى "هواة". ويضيف معد التقرير أن المنظمات تستخلص الدروس وبالتالي فإن الإخفاقات ستتحول بسرعة إلى عمليات ناجحة. على حد قوله.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018