إيران تكشف النقاب عن طائرة قتالية حديثة

إيران تكشف النقاب عن طائرة قتالية حديثة

ذكرت تقاريرإعلامية إيرانية أن الرئيس محمود أحمدي نجاد كشف النقاب السبت عن أحدث طائرة إيرانية مقاتلة في إطار الاحتفالات بالذكرى 34 للثورة الاسلامية في إيران.

وأوضحت التقارير أن الطائرة التي تم تصميمها وتصنيعها في إيران والتي تحمل اسم (قاهر 313) تشبه المقاتلة الأمريكية "اف/ايه-18".

وقال الرئيس الإيراني إن الطائرة الجديدة من المقاتلات الأكثر تقدما في العالم، مشددا على أن البرامج العسكرية لبلاده هي فقط لأغراض الدفاع والردع.

وقال أيضا إنه لا أحد يستطيع أن يقف بوجه التطور العلمي والتكنولوجي لإيران التي تقف الآن أمام نقطة تحول مهمة وتدخل إلى التكنولوجيا العالمية المعقدة.

وقال وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي إن الطائرة تتمتع بقدرات هجومية عالية، وهي قادرة على الهروب من الرادارات، كما أنها قادرة على تنفيذ عمليات قتالية على ارتفاعات منخفضة جدا. وبحسبه فإن المهندسين الإيرانيين استخدموا مواد متطورة لإنتاج هيكل الطائرة، كما استخدموا أنظمة إلكترونية معقدة، مشيرا إلى أن الطائرة قادرة على حمل وسائل قتالية متطورة من إنتاج إيراني.

وأفادت تقارير إعلامية أن الطائرة الجديدة تحتوي على أنظمة إلكترونية متطورة، وقادرة على التحليق على ارتفاعات منخفضة، كما إنها قادرة على التملص من أجهزة الرادارات. وهي قادرة على المشاركة في معارك جوية، وأيضا قصف أهداف على الأرض. كما جاء أن الطائرة الجديدة حلقت آلاف الساعات من التحليق خلال عمليات التدريب.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018