فرنسا لا تنفي إمكانية اعتبار حزب الله "منظمة إرهابية"..

فرنسا لا تنفي إمكانية اعتبار حزب الله "منظمة إرهابية"..
الحافلة في بورغاس بعد العملية

قال ناطق بلسان الخارجية الفرنسية إن بلاده لا تنفي إمكانية الإعلان عن حزب الله كـ"منظمة إرهابية"، وذلك بادعاء "تورطه في العملية التي قتل فيها 5 إسرائيليين وسائق حافلة بلغاري في بورغاس" الصيف الماضي.

وعلم أنه من المقرر أن تناقش جلسة وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الاثنين القادم في بروكسل، الموقف من حزب الله بعد عرض نتائج التحقيق في ظروف العملية من قبل وزير الخارجية البلغاري.

وقال ناطق بلسان الخارجية الفرنسية، فيليب لليوت، إن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيناقشون هذا الاقتراح الأسبوع القريب. وأضاف أن الموضوع غير قائم على جدول الأعمال، إلا أن وزير الخارجية البلغارية سيطرح الطلب لمناقشته، وعندها سيدرس الوزراء الطلب مجددا.

وأضاف أن باريس لا تزال بانتظار نتائج التحقيق النهائية، وأنه في حال تبين وجود أدلة دامغة تشير إلى علاقة حزب الله بالعملية فإن الاتحاد الأوروبي سيوافق بالإجماع على الطلب، ويعلن عن حزب الله "منظمة إرهابية".

ونقلت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة النبأ، وكتبت أن النتائج الرسمية للتحقيقات في بلغاريا والتي توجه إصبع الاتهام إلى حزب الله من شأنها أن تجعل الاتحاد الأوروبي ينضم إلى الولايات المتحدة في اعتبار حزب الله "منظمة إرهابية" باعتبار أنه متهم بتنفيذ عملية على أراضي الاتحاد الأوروبي.

تجدر الإشارة إلى أن هولندا كانت قد طالبت في آب/ أغسطس الماضي بأن يحذو الاتحاد الأوروبي حذو الولايات المتحدة في اعتبار حزب الله "منظمة إرهابية"، بما يتيح تجميد ممتلكاته في أوروبا وفرض قيود على تحركات عناصره.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018