أردوغان يستفز إسرائيل مجددا ويصف الصهيونية بـ "جريمة ضد الإنسانية"

أردوغان يستفز إسرائيل مجددا ويصف الصهيونية بـ "جريمة ضد الإنسانية"

أبرزت وسائل إعلام اسرائيلية تصريح رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي وضع خلاله الصهيونية في نفس الخانة مع الفاشية والعداء للسامية معتبرا إياها جريمة ضد الانسانية.

صحيفة "هارتس" الاسرائيلية التي نقلت تصريحات أردوغان في موقعها عى الشبكة، اليوم الخميس، قالت إن الأخير لا ينفك إعن يجاد أي فرصة لمهاجمة اسرائيل رغم الجهود المبذولة في الاونة الأخيرة لتسوية الخلاف بين الدولتين.

وأضافت "هارتس" انه بالرغم من أن الصهيونية لم تكن هي موضوع البحث، فان أردوغان اثر أن يقحمها عبر الدعوة الى تجريم العداء للاسلام، تماما كما تجرم الصهيونية والقاشية والعداء للسامية على حد قوله.

أقوال أردوغان جاءت في كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية لمنتدى الأمم المتحدة الخامس لتحالف الحضارات، الذي عقد أمس الاربعاء،في العاصمة النمساوية فيينا، قال فيها  “إنه ينبغي تجريم العداء للإسلام تماماً كما تجرم الصهيونية، ومعاداة السامية والفاشية”، وأضاف “ليس ثمة دين سماوي يجيز “الإرهاب”، وخصوصاً أن معني كلمة الإسلام هي السلام”، موضحاً أنه “لا يمكن لدين السلام أن يحرض على “الإرهاب” أو إجازت أردوغان يقول يجب عدّ "إسلاموفوبيا" جريمة ضد الإنسانية.

وأكّد رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان " على أهمية محاربة العنصرية المنتشرة بكثرة في أروبا، وأضاف بأن مشروع "التحالف والتقارب بين الحضارات" يواجه مشكلة عظمى وهي العنصرية.

لفت إلى أن غالبية المسلمين الذين يعيشون خارج بلدانهم يعانون من مضايقات لا أخلاقية تصل في بعض الأحيان إلى العبارات الجارحة وحتى التصرفات المسيئة، ثم تابع: "لا شكّ أن مثل هذه التصرفات ناجمة عن ثقافة ومعتقدات فاسدة وأحكام مسبقة ترسّخت في أذهان أصحابها، الأمر الذي يحتم العمل على مكافحتها وتصحيح المفاهيم الخاطئة، التي تدفع متبنيها إلى مثل هذه التصرّفات."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018