أولوند وميركل يدعوان لاجتماع عاجل لبحث الموقف في مصر

أولوند وميركل يدعوان لاجتماع عاجل لبحث الموقف في مصر

 باريس (رويترز) - دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند والمستشارة الألمانية إنجيلا ميركل يوم الجمعة لاجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الأسبوع القادم لبحث مسألة التعاون مع مصر.

وجاء في بيان أصدره مكتب الرئيس الفرنسي ان أولوند وميركل تحدثا هاتفيا بعد الحملة التي شنتها قوات الامن لفض اعتصامين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي وطالبا "بوقف العنف فورا والعودة الى الحوار بين المصريين.

وجاء هذا الإعلان بعد أن تجددت المواجهات في القاهرة اليوم، الجمعة، على أثر خروج آلاف المصريين في مظاهرات ومسيرات سلمية تلبية لدعوة من حركة الأخوان المسلمين، تحت شعار جمعة الغضب" بعد مذبحتي رابعة العدوية وميدان النهضة، الأربعاء،على يد قوات الجيش المصري، وسقوط أكثر من 600 قتيل بحسب المعطيات الرسمية المصرية وأكثر من ألف قتيل وفقا لبيانات حركة الأخوان المسلمين.

في غضون ذلك قالت تقارير واردة من القاهرة أن عدد القتلى اليوم، الجمعة تجاوز ، لغاية الآن 17 قتيلا، قتلوا برصاص القوات المصرية، التي نشرت مدرعاتها وسط القاهرة، وسدت الطرق المؤدية لميدان التحرير. فيما قالت مصار حكومية مصرية أن 4 من رجال الشرطة المصريين قتلوا على يد مؤيدين للرئيس المصري المعزل محمد مرسي.