أوباما لم يقرر بعد وكيف؛ كيري يتهم النظام السوري باستخدام السلاح الكيماوي

أوباما لم يقرر بعد وكيف؛ كيري يتهم النظام السوري باستخدام السلاح الكيماوي

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، مساء اليوم الجمعة، إنه "لم يقرر بعد بشكل نهائي ما إذا كان سيرد وكيف على استخدام السلاح الكيماوي الذي نفذته سورية".

وقال أوباما إنه تم نشر المعلومات الموجودة بحوزة الولايات المتحدة، والتي بموجبها قتل 1429 شخصا في الهجوم الكيماوي.

وأضاف "لا نستطيع التعايش مع مقتل مواطنين بالغاز، فمثل هذا الأمر يعرض للخطر المصالح الأمريكية، ويهدد حلفاءها، مثل إسرائيل وتركيا والأردن، وأن مثل هذا السلاح قد يقع في أيدي إرهابيين ينشطون ذد الولايات المتحدة". على حد تعبيره.

وتابع أنه قال في السابق، ويقول ذلك ثانية أن العالم ملتزم باتخاذ إجراءات لمنع استخدام السلاح الكيماوية مرة أخرى.

أما بالنسبة للقرار بضرب سورية، فقال أوباما إنه لم يقرر بعد. وأضاف أنه يجري مشاورات مع حلفاء الولايات المتحدة ومع أعضاء كونغرس وآخرين، مشيرا إلى أنه لن تنفذ أي عملية يطأ فيها الجنود الأمريكيون الأرض السورية.

وأضاف أنه مع ذلك تجري دراسة إمكانية تنفيذ عملية محدودة، مشيرا إلى أن سيواصل إجراء المشاورات مع أعضاء الكونغرس، وأنه سيتم الكشف عن وثائق سرية أخرى، ويواصل إطلاع الأمريكيين على آخر التطورات.

كيري يتهم النظام السوري باستخدام السلاح الكيماوي

في تقريره الذي قدمه مساء اليوم، الجمعة، في واشنطن، قال وزير الخارجية الأمريكية جون كيري إن التقرير واضح وقاطع، وأن هناك شهادات وأدلة من ألف مصدر تشير إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد قد استخدم السلاح الكيماوي ضد مواطنين ومعارضين. على حد قوله.

وقال كيري إن الإدارة الأمريكية أجرت مشاورات مع قادة في كافة أنحاء العالم، وأن الرئيس باراك أوباما أجرى مشاورات مع قيادة الكونغرس. وأضاف أنه من المهم مناقشة ذلك مع الجمهور الأمريكي أيضا والتحدث مع المواطنين الذين يعتمدون على الإدارة الأمريكية، وأنه لهذا السبب فمن المهم عرض تقديرات الأجهزة الاستخبارية.

وقال أيضا إن هناك أدلة من آلف مصدر تكشف للجمهور عن استخدام السلاح الكيماوي. وأضاف أن استخدام السلاح لم يكن من قبل المعارضة، وأنه أجريت فحوصات مرارا بشأن الهجوم الكيماوي، واتخذت إجراءات لم يسبق لها مثيل لتمكين أناس من التحقق من المعلومات بأنفسهم.

وقال: "نحن نعرف أنه يوجد أسلحة كيماوية لدى الأسد، وأنه استخدمها مرات كثيرة خلال العام الحالي". وتابع أن "الولايات المتحدة تعرف أنه قبل الهجوم بثلاثة أيام كان الطاقم الكيماوي التابع للحكومة السورية في المكان، وأجرى تحضيرات لهذا الهجوم، وتلقى أفراد الطاقم تعليمات للاستعداد للهجوم بواسطة الكمامات الواقية من الغازات والبدلات الواقية". على حد قوله.

وبحسبه فإن الولايات المتحدة تعرف من أين أطلقت الصواريخ، ومتى وأين سقطت. وقال إنها أطلقت من مواقع يسيطر عليها النظام وسقطت في مواقع تسيطر عليها المعارضة.

وقال كيري "نعرف أن المصابين هم مواطنون سوريون عاديون، ونعرف ما لم يقله الأطباء والممرضات الذين عالجوا المصابين.. لم يكن هناك أية خدوش أو جروح أو إصابات بالرصاص على جثث القتلى، كما لم يكن هناك أي بقع دماء على الأغطية".

وعقبت "يديعوت أحرونوت" بالقول إن كيري مهد الأرضية لشن هجوم أمريكي على سورية في خطاب حاد وجه فيه إصبع الاتهام للنظام السوري