برلين تتهم واشنطن بالتنصت على هاتف ميركل النقال، وأوباما ينفي

برلين تتهم واشنطن بالتنصت على هاتف ميركل النقال، وأوباما ينفي

قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفان زايبرت، إن برلين لديها معلومات تفيد بأن الاستخبارات الأمريكية تنصتت على الهاتف المحمول الخاص بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في الوقت الذي اتصلت فيه الأخيرة بالرئيس الأمريكي، باراك أوباما مستوضحة الأمر.

وأضاف زايبرت اليوم، الأربعاء، أن الحكومة الألمانية طلبت إثر ذلك "توضيحا فوريا وشاملا" من واشنطن بهذا الشأن.

وأكد الرئيس الأميركي باراك أوباما للمستشارة ميركل أن الولايات المتحدة لا تراقب اتصالاتها، وهو ما أكد عليه المتحدث باسم البيت الأبيض، جاي كارني، اليوم، ردا على الاتهام الألماني بهذا الشأن.

وكانت مجلة "شبيغل" أول من تطرق إلى هذا الأمر، اليوم، على موقعها الإلكتروني.

وقال زايبرت إن ميركل تحدثت مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما بهذا الشأن، "وأكدت أنها تستهجن مثل هذه الممارسات بشكل لا يدع مجالا لسوء الفهم إذا تبين حدوثها فعلا، وتعتبرها غير مقبولة على الإطلاق."

وأضاف نقلا عن ميركل في محادثتها الهاتفية مع أوباما، أنه لا يجوز بين شركاء على مدى عقود حدوث مثل هذه المراقبة لاتصالات رئيس حكومة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019