ألمانيا تستدعي السفير الأمريكي لديها على خلفية التجسس على ميركل

ألمانيا تستدعي السفير الأمريكي لديها على خلفية التجسس على ميركل

استدعت الحكومة الألمانية السفير الأمريكي لديها للاستيضاح منه حول التقارير القائلة إن الأجهزة الاستخبارية الأمريكية قامت بالتنصت على هاتف المستشارة انجيلا ميركل النقال.
وسيجتمع وزير الخارجية الألماني غويدو فيسترفيله في وقت لاحق بالسفير الأمريكي جون أمرسون في خطوة ينظر إليها على انها غير اعتيادية بالنسبة لحليفين وثيقين.
وكانت المستشارة ميركل قد طالبت الأمريكيين "بتفسير كامل" للتقارير المذكورة التي تكاد تهيمن على القمة الأوروبية التي ستفتح في وقت لاحق اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل. وكانت ميركل قد ناقشت الموضوع مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الأربعاء.
وقال الرئيس الأمريكي للمستشارة الألمانية إن الولايات المتحدة لا تتنصت حاليا على مكالماتها ولن تفعل ذلك مستقبلا، الا انه لم يتطرق - أو ينف - قيام الأجهزة الاستخبارية الأمريكية بالتنصت على ميركل في الماضي.
وقال مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي "لقد بلغ السيل الزبى" في إشارة إلى سيل المعلومات المتواصل عن عمليات التنصت والتجسس التي يقوم بها الأمريكيون.
ودعا عدد من القادة الأوروبيين الى شمول هذا الموضوع في جدول اعمال قمة اليوم.