البرلمان البرتغالي يدعو حكومته للاعتراف بدولة فلسطين

البرلمان البرتغالي يدعو حكومته  للاعتراف بدولة فلسطين

أقر البرلمان البرتغالي بأصوات الغالبية البرلمانية وقسم من المعارضة اليوم الجمعة، توصية تدعو الحكومة إلى الاعتراف  بالدولة الفلسطينية.

وتقترح المذكرة التي اشترك في تقديمها اليمين الوسط الحاكم والحزب الاشتراكي، أبرز أحزاب المعارضة، "الاعتراف، بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي، بدولة فلسطين على أنها دولة مستقلة وتتمتع بالسيادة".

جدير بالذكر أن 135 دولة من أصل 193 دولة عضو بالأمم المتحدة اعترفت رسميا بدولة فلسطين، و كانت آخرها السويد في 30 (تشرين أول) أكتوبر الماضي.

وأكد البرلمان البرتغالي، في وقت سابق، الحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف، وحق شعبها في تقرير مصيره، مع ضرورة امتثال الجانب الإسرائيلي للقوانين الدولية، الأمر الذي يؤدي للوصول إلى حل على أساس خيار الدولتين، بناء على قرارات الأمم المتحدة.

وأكد البرلمان، في بيانه الذي جرى التصويت عليه بأغلبية ساحقة، دعم عملية السلام في الشرق الأوسط من أجل تحقيق حل الدولتين على أساس حدود ما قبل عام 1967، والوصول إلى حل عادل لجميع قضايا الوضع النهائي.

وصادق مجلس الشيوخ الفرنسي أمس الخميس، على قرار يدعو الحكومة إلى الاعتراف بدولة فلسطين، وذلك بعد ساعات من تصويت مماثل لصالح الاعتراف شهده البرلمان الإيرلندي.