ورود وكتب في تظاهرة للمعارضين في تايلاند

ورود وكتب في تظاهرة للمعارضين في تايلاند

تظاهر عشرات المعارضين اليوم، السبت، في وسط بانكوك ووزعوا الورود، ونسخا من كتاب جورج أورويل '1984' الذي يعتبر تعبيرا عاما ونادرا عن المعارضة في بلد يخضع لقانون عرفي صارم.

وكان المتظاهرون الذين ينتمون إلى مجموعات مختلفة مدافعة عن الديمقراطية، أعلنوا بشكل واضح وصريح عبر موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، عن حراكهم الاحتجاجي في مناسبة عيد الحب.

وأقامت السلطات حواجز لمنع المتظاهرين من الوصول إلى ساحة تقع قبالة سيام المركز التجاري الكبير الواقع في وسط العاصمة.

لكن سار المتظاهرون، وبينهم طلاب، تحت أنظار عشرات من عناصر الشرطة في الشوارع المجاورة حيث وضعوا الورود على طول الأرصفة ونصبوا صناديق كرتونية وطاولات للتصويت الوهمي، وذلك للتعبير بشكل احتجاجي على موقف الجنرالات الذين تسلموا الحكم في تايلاند على إثر الانقلاب العسكري في أيار (مايو) الماضي بعد طرد الحكومة المنتخبة ديمقراطيا برئاسة ينغلوك شيناوترا.

وقد اعتقلت الشرطة عددا من المتظاهرين.

وقالت بات لرتكيرستيكول 'انني هنا للاحتجاج على الانقلاب العسكري'، مضيفة 'قبل عام سرقوا منا الانتخابات الأخيرة، ونريد عودة ديمقراطيتنا'.

ووزع متظاهرون نسخا من رواية أوريل التي تحمل عنوان '1984'. ويذكر أنه من خلال هذه الرواية، تنبأ الكاتب مصير العالم الذي ستحكمه قوى كبيرة تقضي على أحلام سكانه وتحوّلهن إلى مجرد أرقام.

 



ورود وكتب في تظاهرة للمعارضين في تايلاند