منظمة إسرائيلية تمثل أميركيين تلاحق قادة حماس

منظمة إسرائيلية تمثل أميركيين تلاحق قادة حماس

قرر 26 أميركيا الطلب من قضاء الولايات المتحدة ملاحقة قادة كبار في حركة حماس بتهمة "ارتكاب جرائم حرب"، وذلك أثناء الحرب العدوانية الأخيرة التي شنتها إسرائيل ضد قطاع غزة في صيف العام الماضي.

وقالت رئيسة منظمة "شورات هادين" المحامية نيتسانا درشان لايتنر، التي تمثل الأميركيين، لوكالة "فرانس برس" إن المنظمة تعمدت إعلان هذا الأمر عشية انضمام فلسطين رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية حيث تنوي السلطة الفلسطينية ملاحقة القادة الإسرائيليين بارتكاب جرائم حرب.

وأضافت "لا يمكن أن نجلس هنا من دون القيام بشيء. علينا أن ندافع عن أنفسنا. الفلسطينيون ارتكبوا جرائم حرب (...) المحكمة الجنائية الدولية ليست السلطة الوحيدة المخولة بمحاكمتهم، هناك محاكم أخرى مخولة، بدءا بالمحاكم الأميركية".

وسيطلب الأميركيون ال26، وبينهم من يحمل المواطنة الإسرائيلية، رسميا الأربعاء من وزارة العدل الأميركية ملاحقة مسؤولين كبار في حماس لإطلاق صواريخ على مطار تل أبيب خلال صيف 2014، الأمر الذي تسبب بإغلاقه لوقت قصير.

وتستند المنظمة إلى قانون أميركي يلحظ عقوبات تصل إلى السجن عشرين عاما بحق مرتكبي أعمال عنف طاولت مواطنين أميركيين في مطار دولي.

وتستهدف خطوة المنظمة العديد من قادة حماس، بينهم رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل، والمتحدث باسمها في غزة سامي أبو زهري، ومسؤولون في جناحها العسكري مثل أحمد الغندور ورائد سعد.

يذكر في هذا السياق أن الحرب العدوانية تسببت باستشهاد أكثر من 2200 فلسطيني، غالبيتهم من المدنيين، كما أصيب أكثر من 11 ألف آخرين، وجرى تدمير عشرات الآلاف من المنازل.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019